تطلق أكاديمية الفنون برئاسة الدكتور سامح مهران صرختها فى وجه العدوان الاظلامى الغاشم على الثقافة المصرية بمؤتمر دعى اليه الكثير من المثقفين المصريين ليؤكدوا على موقفهم الرافض لما يحدث من تفتيت و تهميش للثقافة المصرية و المثقفين الحقيقين , مؤكدين على قوة تماسكهم ووحدتهم فى وجه العدوان الرجعى الذى يحدث للثقافة المصرية مؤكدين ان الثقافة و الفن هما القوة الناعمة لمواجهة قوى القمع و الاستبداد و ان حرية الفكر و التعبير ستظل موجودة رغم  انف جميع من يحاولون تجهيل المجتمع و عزلة  عن حركات الفكر و الثقافة و ممارسة القمع الفكرى ووقف حركات التنوير فى مصر و اطفاء مشاعل الثقافة المصرية .

 

هذا و قد حضر المؤتمر العديد من رموز الثقافة المصرية و منهم :

عبد الجليل الشرنوبى , الدكتورة هدى عفت , المخرج عبد الرحمن الشافعى , الفنان حسين فهمى , المخرج عصام السيد , المخرج ناصر عبد المنعم , المخرج و الاستاذ بمعهد السينما خالد بهجت , المخرج محمد عبد العزيز , الفنان عبد الرحيم حسن , الدكتور سمير فرج استاذ التصوير بمعهد السينما , جوزيف نسيم نائب حزب الجبهة الديموقراطية .

و قد القى الدكتور سامح مهران رئيس اكاديمية الفنون بيان بأسم الاكاديمية و السادة العمداء و اعضاء هيئة التدريس و نصه كالاتى :

نحن امام واحده من اللحظات الحرجة فى تاريخ الثقافة المصرية و لعلها اخطرها اذ يدار انقلاب على تعدديتها بما يهدد الهوية الوطنية المصرية التى اعتمدت على التعددية مسارا و منهاجا واضحا منذ المشروع الليبرالى النهضوى فى الثلاثينيات و الاربيعينيات من القرن الفائت , و بها استطاعت الامتداد و التواصل مع محيطها العربى , الامر الذى مكن للسياسات المصرية فيما بعد و خاصة فى مصر عبد الناصر .

اليوم تتحرك الة القمع عبر اردأ تروسها الثقافية الصدئة لغلق مفاتيح الابداع و النيل من حريته و الاقتصاص من تنويريته , بما يكشف عن انحياز مخطط له للماضى , و بدلا من الانشغال بالمستقبل و السيطرة على الجهل و دعم الحريات المسنودة بالعقل بما يجعلها حرية مسئولة .

ان مجلس اكاديمية الفنون برئيسه و نائبه و عمداء معاهده يدينون تعيين مثل هذا الوزير لانعدام المعايير الاكاديمية و المهنية و الاخلاقية , لذا نتقدم لرئيس الحكومة بطلب عزل هذا الوزير و التحقيق فى ادعاءات الفساد التى اطلقها , و اذا كان الهدف هو تصفية قيادات الوزارة و رموزها الثقافية فهو شرف لا يدانيه شرف و ليعلم الجاهل بطبيعة الامور ان كل مثقف مصرى حقيقى هو مؤسسة فى ذاته و بذاته فعار عليكم .

و استهل عبد الجليل الشرنوبى كلمته قائلا ان القضية ليست قضية صراع او رفض لشخص بعينه فما يحدث حاليا يشبه رمى حجر فى ماء ركد لسنين حتى تتحرك الامواج و توقع ان يتم الاطاحة بوزير الثقافة الجديد قريبا وان وضع اسمه على رأس وزارة الثقافة فقط لاثارة الجماهير كما سبق و حدث مع فكرة الاعلان الدستورى .

ثم القى عبد الجليل الشرنوبى بيان ( جبهة الابداع المصرى ):

مصر مصرية فى مواجهة الهجمة على هوية مصر و ثقافتها لانها مصر التاريخ و الحضارة و الانسان ....

و لانه وطن يتجاوز حدود الاطماع الحزبية الضيقة و طموح التنظيمات الانتهازية و لان كل مخاوف المبدعين المصريين التى اعلنوها فى مؤتمر تأسيس الجبهة (يناير 2012) قد تحولت الى واقع فى ظل حكم تيارات الاسلام السياسى لمصر بل و فاقت فى حدود تهديداتها و مخاطرها كل عقل و خيال فأن (جبهة الابداع المصرى ) انطلاقا من دورها الوطنى و ضمير مبدعيها و مسئوليتها امام الله ثم الوطن و التاريخ تعلن الاتى :

اولا : عدم الاعتراف بممارسات حكم الدكتور محمد مرسى لانه حنث بما اقسم عليه امام الله و الشعب و اخلف بما وعد به بعض النخبة و القوى السياسية و خان امانة الوطن و المواطن حين انحاز لاجندة تنظيمية على اولويات الوطن و الثورة .

ثانيا : تعتبر الجبهة بكل كيانتها و مكوناتها و اعضاءها ان اختيار وزيرا للثقافة الحالى لا يرقى لمستوى التعليق ولا يستحق حتى الرفض لانه اختيار يؤكد بما لا يدع مجالا للشك اننا امام جماعة حكم لا تدرك حجم الوطن الذى تحاول السيطرة عليه ولا تعى قدر الثقافة المصرية و لا يدل اختيارها الا على انها تسعى لوأد الحياة الثقافية المصرية بأسناد الامر الى غير المؤهل وعيا و سيرة و مسيرة وهو اختيار طبيعى لا يعكس الا مواصفات الجالس على كرسى الحكم و الاختيار .

ثالثا: تعلن الجبهة عن تدشين حملة تتخذ من شعار الجبهة (مصر مصرية ) عنوان انتفاضة العقل المصرى فى مواجهة سالبى هويته و مشوهى تراثه و الساعين لاسر مستقبله و ازدراء دينه و شق وحده صفه تبدأ فعاليات حملة (مصر مصرية_ انتفاضة العقول )بهذا البيان البيان و تتفاعل لتشمل :

1-   دعوة جموع المبدعين المصريين فى القاهرة و الاقاليم الى وقفة احتجاجية و مسيرة تنطلق من مركز الهناجر بدار الاوبرا المصرية الى وزارة الثقافة لتدشين الحملة و رفض سياسات النظام .

2-   بدأ الاعداد لمؤتمر (مستقبل الثقافة و الابداع فى مصر ) ليبدأ اعماله منتصف شهر يونيو القادم و دعوة كل مثقفى مصر للمشاركة فى الاعداد له عبر تقديم اوراق العمل و المقترحات الى صفحة الجبهة الالكترونية على الفيسبوك مع تشكيل امانة للمؤتمر يبدأ بعد المؤتمر فى اصدار تقارير دورية حول حال الثقافة المصرية وزارة و هيئات و انشطة .

3-   تشكيل لجنة لاعداد تقرير رصدى موثق يحمل عنوان (توثيق قمع الثقافة و الفنان فى ظل حكم مرسى و الاخوان )و تناشد الجبهة كل مهتم بالثقافة و الابداع فى كافة ارجاء مصر موافاتنا بما رصدوه ووثقوه ليتم اضافته الى جهد اللجنة المكلفة باعداد التقرير.

4-   تعلن الجبهة تضامنها مع كافة الفعاليات الثقافية و الفنية الرافضة لسياسات الحكم فى مصر و تطالب ادباء و فنانى الاقاليم بالتنسيق معها فى فعالياتهم المختلفة ليكون لها حضور فاعل .

5-   تطالب الجبهة اعضاءها من المبدعين و المهتمين بموافاة المكتب البتنفيذى للجبهة بمقترحاتكم للمشاركة فى اثراء فعاليات حملة (مصر مصرية – انتفاضة العقول )بما يضمن توسيع نطاق الفعاليات و تنوع اشكالها .

و اخيرا تؤكد جبهة الابداع المصرى على ان الحكم القائم فى مصر حاليا لم يلتفت لاى من مطالب ممثلى القوى الناعمة المصرية و صناع الوعى بل تجاوزها ليقدم اسوأ صور القمع الفكرى و الاستبداد السياسى و الامتهان الادارى فى لحظة تاريخية ثورية لم يرعى امانتها او يحفظ عهدها فكان واقعة الانحياز و منتجه الفتن و التفتت و حصاده لن يكون الا خيبة الامل و فى صفحات التاريخ المظلمة اماكن تعرف قاطنيها و انها احدى الحسنيين و طن ابى حر او شهادة عزيز تسر

جبهة الابداع المصرى .

و صرح الفنان حسين فهمى ان حضوره الى الاكاديمية بصفته احد خرجيها اولا حيث قال انه خريج المعهد العالى للسينما و بعدها سافر الى الولايات المتحدة الامريكية و عاد ليعمل بهيئة التدريس فى المعهد و اضاف انه ابن اكاديمية الفنون و ابن وزارة الثقافة و اشار الى انه عاصر وزراء كثر عظام للثقافة و اكد ان كرسى الوزير اهم و اكبر من الجالس عليه حاليا مؤكدا ان مصر قد مرت بمراحل انحطاط كثيرة و استطاعت ان تقوم منها و تتعافى مرة اخرى و اضاف اننا الان نمر بمرحلة انحطاط ثقافى و فكرى و اخلاقى و سياسى مشيرا الى ان الفن و الثقافة هما القوة الناعمة لهذا الوطن و هناك مخطط لتدمير هذة القوة الناعمةالى جانب ان هناك مؤامرة الى تدمير العالم العربى كله و ان مصر هى قلب العرب لذا سوف تظل صامدة و لن تتحطم و ختم حسين فهمى كلمته بأنه دعا كل المثقفين و الادباء ان يقفوا متضامنين يد واحدة امام هذا الطغيان و ان تبدأهذه الوقفة من اكاديمية الفنون

التى اسسها دكتور ثروت عكاشة و مؤكدا ان وجوده اليوم بأكاديمية الفنون احتراما لاستاذه و معلمه ثروت عكاشة .

و صرحت الدكتورة هدى عفت رئيس ائتلاف فنانى الثورة و عضو جبهة الابداع وهى تطلق صرخة مدوية تقول فيها انها ترفض كل الاوضاع الحالية و ليس وزير الثقافة فقط بل التشكيل الوزارى بأكمله المشوه و المشبوه و الذى يهدف الى تفكيك مفاصل الدولة , فأخونة وزارة الثقافة تعمل على بيع الثقافة و العمل على توجيه ايديولوجيات جديدة بالمجتمع فوزارة الثقافة من الوزارات السيادية و العمل على اخونتها من الامور الكارثية التى من الممكن ان تهدد المجتمع كله و اضافت انه غدا ان كل اوجه الاعتراض ستستمر و ان البداية هو ذلك المؤتمر ثم مسيرة تنطلق من الاوبرا تشمل كل المثقفقين و الفنانين و المبدعين اعتراضا على بيع ثقافة البلد و الحدث و اكدت انهم لن يغادروا مكتب وزير الثقافة بالزمالك الا عندما يتنحى عن منصبه .

و اكد الدكتور سميح شعلان عميد المعهد العالى للفنون الشعبية ان ما يحدث الان هو اغتصاب واضح و صريح لوزارة الثقافة و امتهان لكل المثقفين و اكد ان كل المثقفين سوف يستمروا فى رفض هذه المهزلة متغاضين عن مناصبهم لان ما يحدث من اخونة لقطاعات الثقافة امر مرفوض تماما من مجتمع المثقفين و اضاف انه بشكل شخصى سوف يزاول مهامه الى ان تنتهى فترة الامتحانات فى حين اكد ايضا الدكتور عاطف امام عميد المعهد العالى للموسيقى العربية نفس المعنى مؤكدا انه اذا استمرت هذه المهزلة و اذا استمر هذا الصفع بالمثقفين فسوف يتخذ موقفا صارم و يوقف الامتحانات فى معهد الموسيقى العربية لانه لا داعى من تخريج اجيال و استمرار العملية التعليمية فى ظل اوضاع واهنة بهذا الشكل .

و صرح المخرج خالد بهجت و الاستاذ بالمعهد العالى للسينما :

انه لن يتحدث عن وزير الثقافة فى شخصه و انما اعتراضة يكمن فى كيفية تعيين وزيرا للثقافة بأمر من مكتب الارشاد و بالتالى فهو قد جاء بتوجه خاص و معايير مفروضة عليه من الخارج و اضاف ان الثقافة هى المكان الوحيد الذى لا يجب ان يتبع اى فكر او توجه ...فوزير الثقافة لا بد ان يتبع ثقافة مصر بدون اى توجهات سياسية او ايديولوجيات فكرية و اضاف انه اذا ظل الوضع هكذا و ظلت حركة التى تتعمد اخونة كافة قطاعات وزارة الثقافة فمن المؤكد انه سوف يحدث انفجار قريب جدا بهدف الحفاظ على وزارة الثقافة فقط و اما بهدف الحفاظ على ثورة مصر و المصريين .

و قد اطلق حزب الجبهة الديموقراطية بيان على لسان جوزيف نسيم نائب رئيس الحزب مؤكدا انه سيتكلم باللغة العامية المصرية و التى يرى انها تتعرض لهجمة شرسة و يؤكد فى بيانه ان تدمير مصر لم يبدأ بالجيش انما يبدأ بالفن فلو سقطت قوتنا الناعمة سقطت كل قوتنا و يرى جوزيف ان الشعب المصرى اصبح لديه ازمة فى المفاهيم و المعايير و اكد على كلام الفنان حسين فهمى فى وجود مؤامرة لتحويل مصر من مصدر تحضر الى دولة مشوشة و متخلفة و اكد على ان الفنانين هم جنود الوطن الحقيقين الذين يسعون الى اعلاء اسم الوطن و حماية فكره و هويته و ثقافته مؤكدا ان الفنانين لو استطاعوا اقناع المواطنين بأن ثمة خطأ فى وجود الاخوان فى الحكم و اخونة الدولة بهذا الشكل فسوف يستطيع الشعب السيطرة على هذا الكيان السرطانى المسمى بالاخوان المسلمين و اكد فى بيانه ان الحزب و كافة القوى الوطنية تعمل الان على سحب الثقة من هذا الرئيس عن طريق حركة "تمرد" و التى جمعت من الشرقية فقط ما يفوق الخمسمائة صوت فى اقل من ساعة واحدة فى اول يوم للحملة و جمع ما يقرب من اثنا مليون صوت من مصر كلها حتى الان و لازالت الاعداد فى ازدياد مؤكدا ان وجود القوى الاظلامية فى الحكم يسبب كارثة حقيقية و يجب ان يرحلوا.

 

فى حين اكد الفنان (عبد الرحيم حسن ) مدير مسرح الغد :

 

 شعوره بالتدهور الذى يحدث يوم بعد يوم فى الفن المصرى و ان مسئوليته عن احد اهم مسارح الدولة هى التى دفعته الى المشاركة فى هذا المؤتمر الهام حيث يجلس بين زملائة و اساتذته و اكد ان الفنانين و المثقفين فى حرب حتى لا تنحنى اجسادنا يوم عن يوم و اكد انه متضامن مع جموع الفنانين و المثقفين فى مواجهة الزحف الاخوانى فى كافة قطاعات الدولة و خاصة وزارة الثقافة ووزيرها الجديد الذى لا يعترف به المثقفين و اكد ان المقارنة بين ذلك الوزير و من سبقوه فى هذا المنصب مثل الدكتور ثروت عكاشة الذى كان بحق يمثل معنى و قامة وزارة الثقافة .  

 

المصدر/ المركز الاعلامي 

 

 

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 395 مشاهدة

ساحة النقاش

egyptartsacademy
»

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

7,732,764