**الفن والأدب لايجتمعان

**مع المال علي مائدة واحدة

في بداية الألفية الجديدة ...اجتمع عدد من رجال الأدب والفن يبحثون عن حل لمشاكل مجالاتهم المختلفة ...وذلك في العاصمة الفرنسية باريس ...وبعد خمسة أيام ...خرجوا بعدة نتائج ولكنها لم تعط حلولا بقدر ما ضاعفت من خيرة الباحثين وأدخلتهم في دوائر مغلقة ومفرغة وكان أهم نتائج هذا التجمع أن الفن والأدب مظلم في ظل أي فكر مادي واغلب الظن ان جميع من شملهم هذا التجمع لم يعرفوا أو يسمعوا عن رجل البترول ومكتبته ومسرحها ...

خاض فولجر احد أهم رجال الأعمال في الولايات المتحدة الأمريكية ورئيس شركة موبيل كبري شركات موبيل كبري شركات البترول في العالم ...رحلة طويلة مع الأدب وخاصة الأدب الانجليزي واسهم بعطائه أكثر من نصف مسرحي العالم مجتمعين واهدي لعالمي الأدب والمسرح ما لا يقدر بمال وقد ساعده المال في استكمالها وتتويجها بمؤسسة كبري تعد من أهم مؤسسات الثقافة في العالم حاليا ....

هنري كلاي فولجر " 1857 – 1930 " ابن مدينة نيويورك الذي تم إعداده منذ منبته ليكون رجل أعمال وليرعي مصالح أسرته ... في مدرسة بروكلين الثانوية جلس هنري الصغير ذو الأصول الفرنسية والألمانية يستمع إلي مستر جروسر وهو يتحدث عن كاتب انجليزي ويقرا عليهم بعضا من شعره ومقتطفات من مسرحياته ثم سأل " أبنائي هل يعرف احد منكم صاحب هذا الشعر .... فأجابت أحدي التلميذات وتدعي فوليت "إنه وليم شكسبير هذا يا أستاذي "..

وعندها تسأل هنري ..."من هو شكسبير هذا ؟ " فأجابه اقرأ كي تعرف... ولكني سأخبرك بمعلومتين ربما تساعدانك انه كاتب انجليزي ...وشاعرها الذي لم تنجب مثله " التحق فولجر بأكاديمية أدلفي ببروكلين بنيويورك وظل في ذاكرته حوار فوليت مع أستاذه ولكنه لم يقم بالبحث والقراءة كما أرشده أستاذه ظلت فقط ذكري إلي أن انتهي من دراسته بالأكاديمية وحتى التقي صدفة بفوليت فرحب بها وقد دعته لزيارة كلية امهارست التي أنهت فيها دراستها والتحقت بالعمل بها وهي كلية متخصصة في تدريس الأدب والفنون ....

واستقبلته ودعته لحضور محاضرة لأحد أساتذتها والذي تحدث فيها عن الأدب الانجليزي فشده ذلك كثيرا وكان اهتمامه هذه المرة مختلفا فذهب يبحث عن كل مصادر هذا الأدب بسعادة ولهفة شديدتين حتى التقي بشكسبير من جديد فأخذ ينهل منه وتمسك به والتحق بأمها رست لدراسة الأدب الانجليزي ثم التحق بمدرسة كولومبيا للقانون وظل بها لمدة ثلاث سنوات ....

بدأ هنري حياته العملية بشركة ستانفورد للبترول والتي تحولت بعد العديد من الدمج مع غيرها إلي شركة موبيل العالمية وقد التحق بها تخرجه مباشرة بجانب رعايته لثروة الأسرة أيضا وبجان هذا شغلته فكرة تقفي اثر شكسبير وجمع اكبر قدر من أعماله وخاصة الأصلية وشجعه علي ذلك وساعده فيه رواجه من ايميلي جور دين ... التي تحولت إلي ايميلي جور دين فولجر وهي عضو في العديد من النوادي الأدبية والتي ساعدته في جمع أعمال شكسبير ...تمكن فولجر من جمع الأعمال الشكسبيرية الكاملة والتي اشتملت علي اكبر مجموعة بالمجلد الأول وأجزائه وبنهاية الحرب العالمية الأولي بدأ مع زوجته رحلة طويلة عبر أوروبا وعملية بحث كبيرة لجمع أعمال شكسبير من هنا وهناك مهما كلفهم هذا من مال وخاصة مسرحياته التي اعتز بها فولجر كثيرا …..

ومع هذه الرحلات الطويلة لم يمهل فولجر عمله واحتل مكانة رفيعة في المجتمع الأمريكي بجانب جمعه وزوجته كما ضخما من أعمال شكسبير من كتب ومخطوطات وبات منزله مزارا أكثر من بيتا ولهذا واتته فكرة إنشاء مكتبة عامة يضع فيها هذه المجموعة الضخمة وعطائه السخي لم يكن غريبا أن يمنحه الكونجرس مكانا في منطقة مميزة بالكابيتول هيل بواشنطن لإنشاء مكتبة تضم ما جمع فولجر لمشاركة العالم فيها وذلك في عام 1928 وفي عام 1930 وضع حجر الأساس في المكتبة ولكن وفاة فولجر تسببت في تأجيل اكتمالها وافتتاحها وتولت كلية امهارست ومعها زوجته ايميلي فولجر الأشراف عليها حتى تم افتتاحها في 23 ابريل عام 1932 وقد اختير هذا اليوم بذلك الشهر لأنه تاريخ ميلاد شكسبير وتعد مجموعة فولجر الشكسبيرية من أهم مصادر علماء وباحثي الكتابة المسرحية ...

فهي تضم مجموعة هائلة من الكتب والمخطوطات والأعمال الفنية النادرة ولهذا اقبل عليه جمهور كبير من الباحثين والطلاب..إضافة إلي الزيارات العائلية وتحولت إلي مركز من اكبر مراكز البحوث ذات الشهرة العالمية وخاصة لأعمال شكسبير في الغرب واستحدثت فيه العديد من الأنشطة التوسعية المستمرة وقد بدأ بها عقد الحلقات الدراسية وإقامة الندوات ...

ومن أنشطة المكتبة أيضا إصدار طبعات جديدة من أعمال شكسبير المختلفة ومنها ثلاثية العشق " روميو وجوليت ، عطيل ، هاملت " وأيضا مجلد شكسبير التاريخي والذي اشتمل علي العديد من المسرحيات منها " ريتشارد الثالث ، هنري الثامن ، الملك لير " وغيرهم كما تصدر مجلة فصلية عن شكسبير .... وكانت مهمة المكتبة والهدف الواضح أمام إدارتها والذي سعت إلي تحقيقه هو الحفاظ علي المجموعة وتعزيزها باستمرار ثم مساعدة الباحثين وخدمتهم... وخدمة الثقافة والمسرح في العالم والمساهمة في جذب الجمهور للتزود بالثقافة والقراءة ...

والمجموعة الأساسية التي بدأت بها المكتبة يعود تاريخها للفترة من عام 1500 إلي 1750 والتي لم تقف عند أعمال شكسبير فقط ولكنها توسعت لتشمل كنوزا من الأدب الانجليزي لتصبح ثالث مكتبة في العالم تحوي كتبا إنجليزية طبعت قبل عام 1648 وبالنظر إلي نشاطات المكتبة الحالية فهي كثيرة ولا حصر لها ومن أهمها وأكثر تأثيرا المحاضرات العامة التي يعلن عنها باستمرار والتي باتت تنقل مباشرة عبر بعض القنوات .....

وهناك أيضا برامج تعليمية فردية وبرامج عائلية مميزة وفريدة وقلما نجدها يستغل فيها المحاضرون حضور إفراد العائلة مجتمعين لزيادة الفاعلية والقدرة علي استيعاب الأدب ومن الأنشطة الهامة حلقات الشعر وأخري للموسيقي صمم البناء الهيكلي للمكتبة المهندس "بول فيليب كيرت " وهو رئيس قسم التصميم بجامعة بنسلفانيا ... فرنسي الأصل ومن أهم أعماله تصميم جامعة تكساس ومتحف تكساس الفني .. ومبني المكتبة محفور عليه تسعة من أهم لقطات ومشاهد مسرحيات شكسبير ولعل من أهمها روميو باكيا وهو يحتضن جوليت ظنا منه أنها قد فارقت الحياة وكذلك هاملت وهو يقتل عمه وأيضا عطيل ويديه تكبلان رقبة ديدمونة وهي تلفظ أنفاسها الأخيرة وقد قام بحفر هذه المشاهد " جون جريجوري " والمبني في مجمله مصمم علي طريقة المسرح الإليزابيثي ....

ضجت المكتبة من كثرة الكتب والنسخ المتزايدة بها والتوسع الرهيب في الأنشطة ولهذا انشأ ملحق لها عام 2000 في الجهة المقابلة لها تماما ... وقد قامت الجامعة بشراء احد فروع ماكدونالز تدعي وتفخر بأنها قد تركت هذا المكان من اجل إنشاء ملحق فولجر ...

وحسب أخر إحصاء فالمكتبة تشمل 89 نسخة من المجلد الأول لأعمال شكسبير الصادر عام 1923 بالإضافة إلي مجموعة المسرحيات المفردة التي اكتشفت بعد ذلك لشكسبير وكتاب آخرين ...وهي تحوي 250 ألف كتاب و55 ألف مخطوط و 250 ألف نسخة من نص مسرحي وغيرها ....

أثيرت فكرة إنشاء مسرح لدي إدارة المكتبة وأن تشرف علي العمل به وتقدم من خلاله بعضا من النصوص المتوفرة في المكتبة ولم تكن هذه الفكرة وليدة السبعينات بل كانت حلما لدي ايميلي فولجر وان تطلق عليه اسم زوجها بفترة قصيرة وتحديدا عام 1936 أسس مسرح فولجر علي الطريقة الإليزابيثية بالمنطقة الشعبية بنيويورك عام 1970 لتقديم العروض المسرحية وإقامة المحاضرات والقيام بجولات بالولايات المتحدة وخارجها ..وكانت المحاضرات والجولات هي مهمتها الأولي قبل أن تتحول إلي دار مسرحية ......وكانت باكورة أعماله وعلي غير المتوقع غير شكسبيرية وهي الغنائية " ديونيسيس يرغب فيك " لسان مارك وهي معالجة لرائعة يوريبدس "إله الخمر " والتي يتورع فيها إلي إلاله كي يعفي كل البشر من الشرور والجنون ...ويهاجم فيها الغريزة والنشوة التي تقود البشر إلي الانحراف ثم كان عرضه التالي " الليلة الثانية عشرة " لوليم شكسبير ...وظل المسرح بمكانة .. والتزم بتقديم ثلاثة عروض في الوسم الواحد حتى عام 1990

وانتقل المسرح من المنطقة الشعبية إلي احد ارقي أحياء نيويورك ورغم تغير المبني ومكانه ولكنه ظل يقدم ثلاثة عروض موسمية اثنان منها من مسرحيات شكسبير وبدأ المسرح في تقديم مسرحيات جديدة جنبا إلي جنب مع المسرحيات الكلاسيكية ومنذ عام 1992 وحتى الآن ومسرح فولجر يتم اختياره كأفضل مسرح يقدم مسرحيات شكسبير في العالم ...

ويتميز المسرح بتقديم بعض العروض الخاصة بالصم والبكم بنيويورك ولندن ومن أهم فناني هذا المسرح في تاريخه السير دبرك جاكوب " لين ريد جرفا " السير ايان ماكلين ،" السيدة ديانا ريج " وغيرهم .....

استقل المسرح عن إدارة المكتبة بداية من عام 1985 ولكنه ظل مؤسسة لا تهدف إلي الربح ومن أهم عروضه " روميو وجوليت " عام 1992 " ريتشارد الثالث عام 1994 " الخياطة" لرونالد هوارد عام 1999 هاملت " عام 2000 " عطيل عام 2002 " الملك لير " عام 2006 " ماكبث " عام 2008 و " اركيديا " لتوم ستوبرد عام 2009

ويقدم المسرح في موسم " 2010 – 2011 " عرضين لشكسبير وهما " هنري الرابع " إخراج "روبرت ريتشموند " " كوميديا الأخطاء " والذي يخرجه " ارون يوسنر " والذي يخرجه " ارون بوسنر " والذي سيتولي أخراج العرض الثالث " سيرانو دي بيراجراك " لادموند روستان " والذي ترجمه واعده مايكل هولنجر ولا تنسي أدارة المسرح الاحتفال سنويا بالأب الروحي والذي يحمل المسرح اسمه فولجر وزوجت ايميلي ...

 

بقلم / جمال المراغي

المصدر/ جريدة مسرحنا العدد : 163

23 أغسطس 2010

 

ساحة النقاش

egyptartsacademy
»

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

6,670,086