كيفية كتابة النص المسرحي !!!

ترتكز كتابة النص المسرحي الجيّد على عناصر ثلاثة :

أولا : البداية أو الافتتاحية لموضوع المسرحية التي في الغالب يتناول فيها المؤلف بداية قصته الدرامية أو التراجيدية أو الكوميدية ليصل بالمتفرج إلى النهاية.

ثانيا : عقدة النص المسرحي أي إلى نقطة الصراع التي تدور حولها مجريات الموضوع في إيقاع سريع ثم

ثالثا : حلّ العقدة والوصول بالمتتبع أو المتفرج إلى نهاية العرض المسرحي تحت تصفيقات الجمهور المعبّرة عن رضاه

كيفية توزيع الأدوار !!!!!

  يقوم المخرج المسرحي بالدور الريادي المتمثل في صب النص المسرحي في شكل توزيع الأدوار ، و  هي المهمة التي لن يقوم بها سواه وإخراجه – أي النص – من حالة السكون إلى الحركة  بعد جملة من التمرينات الميدانية للجوار والدخول في قلب مغزى ما كان يهدف إليه صاحب النص. تأتي بعدها القراءة الإيطالية التكوينية ، التوقيتية ، الصوتية " تبعا لحجم الصوت " في الأداء .

 

كيف يكون بداية الإخراج !!!!

   نصمم في البداية الخطوط العريضة للإخراج المسرحي ،  لكل ممثل وممثلة أي لكل عنصر من عناصر الفرقة  ن حتى نحصل على الإخراج السطحي العام . و من هنا نبدأ بالإخراج المعمّق مشهدا بمشهد وفصلا بفصل ، وهذه المرحلة  الأولى ،  أما المرحلة التالية فنبدأ مع الشخصيات الرئيسية والمشاهد الهامة ،  بعدها تأتي مرحلة ربط الفصول ببعضها البعض ،  تلحق بعدها مرحلة التدريب على الديكور الرسمي وبالملابس السينوغرافية وفي المرحلة الأخيرة وتسمى "الفيلاج "  وهي تدريبات يومية بالديكور الرسمي صباحا ومساء مع اصطحاب ذلك بالموسيقى .

 العرض العام

   - يحدد التاريخ الرسمي للعرض المسرحي الجديد ،  حيث يقتصر على فئة خاصة من الحضور " فئة المثقفين و الصحفيين والهواة و السلطات المحلية " ترافقها مناقشة مستفيضة  بين  المخرج و الممثلين والحضور النوعي .

كيف يتم توزيع هذا المنتوج !!!!

    يتم توزيع هذا المنتوج عبر قنوات المؤسسات الثقافية المختلفة – مسرح – دور الثقافة –  المراكز الثقافي  ـ دور العرض السينمائي عبر كامل التراب الوطني وفي المناسبات المختلفة .

 

الإلقاء……!!!!!!!!

الإلقاء مسألة في غاية الأهمية بالنسبة للممثل المسرحي ، و بدونها لا يمكنه أن يوصل رسالته وعرضه للجمهور ،وتتمثل في وجوب أن يتقن التفوّه بالحروف أي  أن تكون مخارج  حروفه سليمة ، وسليقة صحيحة في الإلقاء وصوت جاهوري  أن أمكن ،  واضعف الإيمان أن يتميز صوته بمسحة جمالية.           

الديكور - السينوغرافيا   

إن الديكور يلعب دورا هاما في وضع عين المتفرج ، الذي  يعيش ويعايش أجواء المسرحية سواء تعلق الأمر بالديكور للمحيط ،  الذي تجري فيه الأحداث أو لباس الممثلين الذي يجب أن يصاحب أجواء تلك المسرحية .

 

 

الإنارة كفنية .......!!!!!

وبدورها الإنارة الفنية  تلعب في معايشة الأحداث وإخراج  الديكور الباهت إلى الحياة والحركة دورا رئيسيا ومهما للغاية وهذا بمختلف أنواع الألوان الزاهية والمضيئة والخافتة ..الخ .

الموسيقى الفنية

وانسجام كل هذه العناصر يستوجب أن تسبع الموسيقى الفنية احدث المسرحية بمختلف مشاهدها من صاخبة إلى هادئة على حزينة .

وشكرا لكم جميعاً ودمتم ...

 

تكوين الفرقة المسرحية

1. ـ المؤلف                                           5.   ـ المخرج 

2. ـ الممثِل                                         6.   ـ مهندس الصوت

3.ـ الفِرقة التقنية                                    7.   ـ المكلّف بالاضاءة الفنية

4. ـ رئيس الفرقة

 

 

 

المصدر: بوزيد شعيب ... المسرح الجمهورى ... باتنه

 

 

ساحة النقاش

egyptartsacademy
»

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

7,336,562