في إطار الاحتفال بمرور 20 عام على العلاقات الدبلوماسية بين مصر وكوريا الجنوبية  استضافت اكاديمية الفنون تحت رئاسة ا.د احلام يونس مهرجان السينما الكورية والذى عقد فى الفترة من 11 وحتى 14 مايو ، حضرت د. احلام حفل الختام حيث بدات الحفل بكلمة فصيرة هنت فيها المستشار الثقافى الكورى على حضورة واختياره لاكاديمية الفنون لتستضيف هذا الحدث الدولى الهام واضافت ان الفن هو مقياس تطور الامم على مرى العصور خاصة فن السينما الذى ييتجاوز كل الحدود الدولية واكدت على ان انعقاد هذا المهرجان فى مصر هو تاكيد على تدعيم العلاقات المصرية الكورية والتى بدات منذ عام 1995 ولازالت مستمرة حتى الان فى كافة المجالات.

 

حضر حفل الختام مجموعة كبيرة من اعضاء هيئة التدريس والطلاب بالاكاديمية منهم د. فاروق الرشيدى استاذ التمثيل بالمعهد العالى للسينما والمخرج المتميز محمد عبد العزيز ود.انور منسى وغيرهم كذلك حضر المستشار الفنى للمركز الثقافى الكورى والذى بدا كلمته بانه توجه بالشكر لاكاديمية الفنون تحت رئاسة ا.د احلام يونس على استضافتها هذا الحدث الثقافى المميز واكد ان المركز الثقافى الكورى سوف يكررها من اخرى و لن تقتصر هذه المرة على نماذج من اعمال السينما الكوريه بل سوف تعرض نمماذج متعددة من اشكال وانماط الفن الكورى ومن المقرر ان يقام هذا الحدث المتميز اكتوبر القادم حتى يستطيع الطلاب الاحتكاك بالثقافات الاجنبية المتعددة فالعالم ليس دولة واحدة.

 

 

على جانب اخر صرح د. بارك جاى المستشار الثقافى الكورى ان السينما الكورية تعبر عن الحياة الانسانية والمشاعر فعن طريق السينما نستطيع ان نفهم ثقافات الدول الاخرى وشعوبها واختتم كلمته بأن الاحتفال هذا العام بمهران السينما الكورية لع طعم اخر لانه يوافق الذكرى العشرين للعلاقات المصرية والكورية ودعا د. بارك المستشار الثقافى الكورى د. احلام يونس لزيارة كوريا والمعاهد والاكاديميات الخاصة بتدريس الفنون بها وذلك لبحث اقامة ورش عمل مشتركة واجراء برتوكولات لتبادل اعضاء هيئة التدريس والطلاب.

 

 

على صعيدا اخر اشاد د. فاروق الرشيدى استاذ الاخراج بالمعهد العالى للسينما والفنان القدير بالمستشار الثقافى الكورى الذى حرص على القاء كلمته باللغة العربية حتى يصل الى قلوب ومشاعر المصريين واضاف انه من الرائع ان يحصل تقارب ثقافى بين كل الدول فالسينما هى النافذة التى تستطيع ان تنقل ثقافات الشعوب وعاداتهم وتقاليدهم بشكل فنى متمكن كذلك اشاد د. " الرشدى " بالتقنيات التى استعان بها الجانب الكورى فى تنفيذ اعمالهم لانها انعكست بشكل واضح فى جودة العمل السينمائى ، كذلك صرح المخرج محمد عبد العزيز انه لم يكن يتوقع هذا المستوى الرائع من الاعمال موضحا ان السينما الكورية تميزت فى موضوعاتها والتقنيات التى استخدمتها واضاف ان هذا المهرجان هو فرصة لطلاب الاكاديمية والمهتمين بالسينما التعرف على ثقافات الشعوب الاخرى  فمثل هذه الاعمال يجب ان تدرس للطلاب حتى يستفيدوا منها.

 

 

 

 المصدر / المكتب الاعلامى

اكاديمية الفنون

 

ساحة النقاش

egyptartsacademy
»

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

6,712,311