لطالما حظيت أكاديمية الفنون بأجيال من العلماء والمبدعين الذين أخلصوا لعلمهم وفنهم ووطنهم كما حظيت بنماذج فريدة من البناءين العظام كلا منهم أسس وبنى أو اكمل بناء ، ومن المؤكد أن أجيالا من أبناء الأكاديمية تستلهم روح العطاء البناء فتواصل السعي الجاد الى مزيد من البناء على درب هؤلاء العلماء والمبدعين....بهذه الكلمات افتتح حفل تأبين الدكتورة الراحلة ماجدة عز الاستاذة بقسم التصميم والاخراج بالمعهد العالي للباليه وعميدة معهد الباليه ونائب رئيس الاكاديمية سابقا.

اقيم حفل التأبين تكريما لذكرى الراحلة التي وافتها المنية نوفمبر الماضي حيث اقيم الحفل على مسرح المركز الأكاديمي للثقافة والفنون " قاعة سيد درويش " وتحت رعاية ا.د سامح مهران رئيس اكاديمية الفنون و د. شريف بهادر عميد المعهد العالي للباليه وبحضور عدد كبير من الاهل والاقارب والاصدقاء الى جانب لفيف من ا عضاء هيئة التدريس بالمعهد العالي للباليه ومجموعة من الطلبة.

استمر الحفل لأكثر من ساعة القى فيها زملائها كلمات في سيرتها العطرة وقدم طلاب المعهد العالي للسينما برعاية الدكتور عادل يحيى فيلم وثائقي يتناول لقطات من حياتها وتسجيلات لأصدقائها من الوسط الفني وخارجه ومنهم الفنانة شيرين.

وعن هذا الحفل صرح الدكتور شريف بهادر عميد المعهد العالي للباليه ان حضور هذا الحشد الهائل من أعضاء هيئة التدريس والطلبة يعكس مدى الحب والولاء لهذه الانسانة الرائعة التي كانت على من أعلام الباليه في مصر والعالم العربي فهي من أرست قواعد توضح الفرق بين الباليه الكلاسيكي وفن الرقص المصري مما شكل عمودا اساسيا في معهد الباليه واذا كانت قد ماتت بجسدها فلاتزال موجودة بأعمالها وأضاف ان المعهد بصدد تقديم مجموعة من أعمالها بأسمها في الحفلات القادمة تخليدا لذكراها وتكريما لعطاءها المستمر.

اما الفنانة شيرين فقد أكدت انه لا توجد كلمات تصف مدى حزنها لفقدها العزيزة الغالية فكما كانت عطاءة في الفن كانت كذلك على مستوى العلاقات الانسانية واختتمت كلمتها القصيرة بأن اوصت عائلتها " ان الباليرينا ماجدة عز قد تركت لكم ميراث كبير من حب الناس فحافظوا عليه"

اما الكابتن حسن حمدي رئيس مجلس ادارة النادي الأهلي فقد حرص في كلمته ان يشير الى الصديقة المخلصة الوفية والأم الرائعة الحنونة والمبدعة المجتهدة في عملها مشيرا الى انها حرصت ان تنجح وتتفوق في كل مجالات حياتها وكانت ذات شجاعة وروح عالية لا تخشى من قول الحق في أي مناسبة.

واختتم زوجها كابتن حسن مصطفى رئيس الاتحاد الدولي لكرة اليد الحفل بالتعبير عن أسفه لفقدانه هذه الزوجة الرائعة مؤكدا ان كل الكلام لن يوفى هذه الإنسانة حقها وتوجه بالشكر والعرفان لكل من ساهم في هذا الحفل الرائع

واختتم هذا الحفل بتقديم "شهادة تقدير" مقدمة من الدكتور عصمت يحيى الرئيس السابق لأكاديمية الفنون وتقديم " درع تكريم" من أكاديمية الفنون والمعهد العالي للباليه تقديرا لجهودها وانجازاتها الرائعة.

 

المصدر/ المركز الاعلامىاكاديمية الفنون

ساحة النقاش

egyptartsacademy
»

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

6,423,404