تم إفتتاح مهرجان "القاهرة الدولي للمسرح التجريبي" فى دورته الثانية والعشرين بتاريخ 10/10/2010 حتى 19/10/2010، المهرجان تحت رئاسة الدكتور/ فوزي فهمي وتحت إشراف وزير الثقافة الفنان/ فاروق حسنى ..

  افتتح المهرجان المسرحي البريطاني الكبير والمتميز بقدرات فنية وفكرية لتفعيل زهو المسرح وازدهاره "انتونى فيلر" وذلك بدعوة استضافة من الدكتور/ فوزي فهمي والذي استضاف أيضا المسرحي الأمريكي الشهير المتعدد المواهب "ريتشارد شيكز" وذلك لخلق مساحات للتواصل والتبادل مع جماعات المسرحيين فى العالم.

وأعلن الفنان/ فاروق حسنى في كلمته أن "التجريب أحد آليات شحذ طاقة المجتمع على تطوير ذاته وأدواته وتفعيل إمكانات تحولاته، فإن المجتمعات لا يقاس تقدمها فقط بدرجة انفتاحها على التغير المنتج بل أيضاً عبر إيقاع الاستجابة لذلك التغير الايجابي وانجازه، وذلك أمر مرهون بتحرير الفكر من ثباته وفتح مجالات الحرية تعزيزاً لنور المعارف .. ولآن المعرفة هي التي تصنع الوعي الذي يقود الإنسان إلى ما هو أفضل .. والمجتمعات لا تتفوق إلا من خلال التطور والتحول وذلك يتطلب كفاءات ومهارات وأيضاً شجاعة الوصول والتعامل مع صيغ ذلك التحول؛ لذا كان مهرجان القاهرة الدولي للمسرح التجريبي أحد مشروعاتنا نحو الانفتاح والتحرر والتغير والتطور، ليس فى المسرح فحسب؛ بل فى كل مجالاتنا سعياً إلى نوعية حياة أفضل.

شارك في هذا المهرجان اغلب بلاد العالم الاجنبي والعربي ، وسناتي بسردهم بعد ذلك بالعروض المسرحية علي مسرح دار الاوبرا الربعة الصغير والكبير والمكشوف والجمهورية ومسارح البيت الفني للمسرح وتحت إدارته عشر مسارح مختلفة ، وايضا البيت الفني للفنون الشعبية بالاضافة الي صندوق التنمية الثقافية بالفضاءات المسرحية التابعة له ومن ضمن فعاليات المهرجان اعادة طبع اصدارات المهرجان وترجمتها والبالغ عددها 327 كتابا وهذه الإصدارات أتاحت الاطلاع علي دراسات المسرح في مختلف انحاء العالم ودراسة مناهج المسرح المختلفة التي تفردت فيما بينها مثل " مسرح المراة "و " المسرح الفقير " و " مسرح الفرقة " و "المسرح التجريبي " و" المسرح المتحرر" و" المسرح الطليعي " تصدت هذه الاصدارات لتجارب مسرحية متنوعة من خلال فتح مجالات للرؤية الجديدة وأتاحت خبرة معرفية للقرار والمتابعين للحركة المسرحية قبل فعاليات تجريبي القاهرة كانت الثورة علي الشكل النمطي الذي كان يسيطر تماما علي السينوجرافيا " المناخ العصري للعرض المسرحي " إلا ان التجريبي وضعها موضع التألق والحضور واتي بملامح جديدة تماما في محيط استخدام التقنية الفنية التي أتت به ثورة تكنولوجيا الاتصالات ، فلابد من مبدع السينوجرافيا ان يكون في عداد المثقفين الذين يقومون علي خدمة جميع صيغ السلطة واللا مساواة في المجتمعات الحديثة قامت الندوة الرئيسية علي التجريب في مسرح الرؤى "وبنيت علي ثلاث محاور رئيسية ، اولهم : تجريب مسرح الرؤي من خلال " المخرجين ومصممي المسرح " وثانيهم : من خلال " كتاب المسرح " ، وثالثهم : " كتاب المسرح والمخرجين ومصممي السينوجرافيا".

أما العروض الأسيوية في دورة هذا العام وهى تسعة عروض منها عرضان من بنجلاديش وعرض من " الهند ، الصين ،كازاخستان ، تايلاند ، اوزيكستان ، فيزقيزيا وسيريلانكا " في أعمال تتنوع تقنياتها وأفكارها.

نأتي بالكلام عن المبدعين العرب الذين اثبتوا بالتجربة العملية أنهم يملكون من الوعي والخبرة والمسئولية ما يمكنهم من تقييم التجارب المتميزة التي يمكن أضافتها إلى رصيد الإبداع المسرحي العربي ....

شاركت البلاد العربية في العروض المسرحية ، كل بلد بأكثر من عرض مسرحي ومنهم " السعودية ، العراق ، سوريا ، لبنان ، السودان ، الأردن ، البحرين ، اليمن ، سلطنة عمان ، ليبيا ، المغرب ، تونس ، قطر "

هناك عروض مشتركة بين دولتين مثل اشتراك الإنتاج " الياباني الفلسطيني "واشتراك الإنتاج بين" الدانمارك وأيسلندا " ، واشتراك الإنتاج بين " ألمانيا وبلغاريا "....

وحرصت أدارة المهرجان على تحقيق فكرة تواصل الأجيال وتبادل الخبرات بين المبدعين في مختلف أنحاء بلدان العالم....

 

نجوى الكريمى

أكاديمية الفنون/ المركز الاعلامى

 

ساحة النقاش

egyptartsacademy
»
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

6,011,333