ملحن وأستاذ مصرى ولد بقسم الجمالية بالقاهرة عام 1881 ، فقد احدى عينيه فى العام الاول وفقد العين الثانية وهو فى الاربعين من عمره ، عندما بلغ الثالثه من عمره ارسله والده الى كتاب الحى ليحفظ القران الكريم فأتم حفظه وهو فى التاسعه من عمره على يد أستاذه السيد ابو الهاشم.

بعدها ارسله والده ليدرس فى الازهر الشريف فجود القران الكريم مرة على يد أستاذه الشيخ مبروك حسنين وأخرى على يد أستاذه الشيخ على سبيع وبعد ذلك استمر يدرس العلوم الدينية واللغة العربية وكان حبه للموسيقى والغناء يمثل جانبا جوهريا فى شخصيته فدرس مبادئها على يد الشيخ على محمود ثم واصل دراستها ولما بلغ مرحلة النضج سمح له بالتدريس فتعلم على يديه الكثيرون ممن صاروا مشاهير فيما بعد ومن هؤلاء نذكر الشيخ عبد السميع بيومى والشيخ سيد الطنطاوى كما عمل أستاذا بمعهد فؤاد الاول للموسيقى العربية وتخرج على يده الكثير من كبار الموسيقين الذين صاروا نجوما فيما بعد نذكر ومن هؤلاء نذكر محمد عبد الوهاب وزكريا احمد ورياض السنباطى ، وقد ألف الشيخ درويش الحريرى الكثير من السماعيات والبشارف والموشحات والادوار والطقاطيق واشتهر بحسن الخلق والكرم وفى عام 1957 توفى الشيخ درويش الحريرى بالقاهرة عن عمر يناهز سته وسبعين عاما

 

 

بقلم/ د. زين نصار

المصدر / جريدة القاهرة

28 نوفمبر 2006

 

 

ساحة النقاش

egyptartsacademy
»

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

6,423,401