مازال البرجاس يحتفظ بكيانه حتى الآن، وخاصة فى صعيد مصر. وبالطبع فإن التحطيب فوق الحصان يأخذ كثيراً من قواعد التحطيب فى الحلقة على الأرض؛ ذلك أن البرجاس لا يعتمد على حركات الأرجل إلا بالوقوف وشد الساق عند توجيه الضربة من على السرج فوق الحصان، أما حركات اليدين، والرش الأمامى والخلفى، وغير ذلك من الحركات، فموجودة بنفس الطريقة والشكل.

"وفى محافظة قنا تسمى الطردة، ويستخدمون فيها جريدة نخل طويلة، ويطارد فيها الفارسان بعضهما فى مكان متسع، ويحاول أحدهما لمس الفارس الآخر بالجريدة حتى يعد فائزاً. ويقوم الفارس بتدريب الحصان وترويضه لتعليمه الطاعة لكى يتفاهم معه بسهولة، ولكى يؤدى كل ما يطلب منه بمرونة، وطريقة التفاهم مع الخيل وقيادتها تنحصر فى الاستعانة بالأرجل فى الضغط على الحصان فى أماكن مدرب عليها لتغيير خطواته، وكذلك طريقة شد اللجام، سواء بالشد أو الإرخاء، وكذلك جلوس الفارس على الحصان، وتغيير مركز ثقل جسمه عليه.

المصدر / كتاب من اهم رقصات الصعيد بقلم د. حسام محسب مدرس مساعد بالمعهد العالى للفنون الشعبية اكاديمية الفنون

ساحة النقاش

egyptartsacademy
»

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

6,165,810