لعب الغناء الوطني المصري دوراً جوهرياً في إشعال الروح الوطنية خلال الثورات الثلاث التي قام بها الشعب المصري في أعوام 1919- 1952-2011 ثورات على الظلم الاجتماعي والاقتصادي والسياسي الذي عنى منه, كما واكبت الأغاني الوطنية كذلك أهم الأحداث التي مرت بها مصر على مر العصور.

ثورة 1919

  وأولى تلك الثورات كانت ثورة الشعب المصري عام (1919) التي اندلعت ضد الاحتلال وللمطالبة بجلاء القوات البريطانية عن مصر بعد أن إحتلتها عام (1882) عقب فشل الثورة العرابية. وقد كان فنان الشعب سيد درويش (1892- 1923) هو الذي عبَّر عن روح تلك الثورة, بألحان ألهبت الشعور الوطني لدي المصريين في ذلك الوقت, ومن تلك الألحان نذكر:

  نشيد ( قوم يا مصري) عام (1919)

قـــوم يا مصـري مصر دايما بتناديك

خد بناصري نصري دين واجب عليك

نشيد (يا مصر يحميكي لأهلك) عام (1919)

يا مصر يحــميــــكي لأهــــــلك

ما نشوف فيكي غلا أيام سعدك

نموت ونـــحيا أحنا فــي حبك

زينة الدنــيا ولا فــيش بــعـدك

نشيد (أنا المصري كريم العنصرين) عام (1921)

أنا المصري كريم العنصرين

بنيت المجد بين الأهــرامين

جدودي أنشأوا العلم العجيب

ومجرى النيل في الوادي الخصيب

لهم في الدنيا آلاف السنين

ويفني الكون وهما موجودين

نشيد (اليوم يومك يا جنود) عام (1921)

الــيوم يومك يا جـنود

ما تجعليش للروح ثمن

يــوم المدافع والــبارود

مالكيش غيره فـي الزمن

هـيا اظهري عزم الأسود

فـي وجه أعداء الــوطن

عـار على الجند الجمود

إلا إذا لـــفــو الكـــــــفن

نشيد (فليعش وطننا) عام (1923):

فليعش وطننا وحدته أملنا

كلنا جميعا للوطن ضحية

نجمع صليبنا ويا هلالنا

فـي حُبك إنت يــا حرية

نشيد (بلادي بلادي لك حبي وفؤادي) عام (1923)

وقد أصبح لحن هذا النشيد هو السلام الوطني لجمهورية مصر العربية:

بــلادي بـلادي بلادي

لك حـــبي وفـــؤادي

مــصر يا ست البلاد

أنت غايتي والــمراد

وعــــلى كل الـــعباد

كـــم لــنيلك مـن أيادي

مــصر أولادك كــــرام

أوفـــياء يرعوا الزمام

سوف تحظى بالـمرام

باتـــحادهم واتــحادي

وفي الأربعينيات من القرن العشرين قُدمّت العديد من الأغاني التي تُحرض على الثورة وتمهد لها. فقد لحن محمد عبد الوهاب (1897-1991) وغنى الأعمال التالية:

نشيد (هتف الداعي ونادي للجهاد) كلمات مأمون الشناوي عام (1939):

هتف الداعَّي ونادي للجهاد

أي بشرى يوم ناداني النفير

نحن شعب ملك الدنيا وساد

ونما والدهر في المهد صغير

كــــــــل مــــصري يــــنادي

أنـــــــــــا مـــلك لـــــــبلادي

قـــــــــــلبي يــمــيني لساني

روحــــــــــي فـــدا أوطــاني

نشيد (مصر نادتنا فلبينا نداها) كلمات محمود حسن إسماعيل عام (1940):

مـــــــــصــــر نـــــــــادتنا

فــــــــــلبـــــــــينا نـــداها

وتـــــــــسابقــــــنا صفوفا

فـــــــــي هــــــواهـــــــا

فـــــــــــــإذا بــــــــــــاغ

عــــــــــــــلى الأرض رمـــــــــاهـــــا

تـــــــــــرخُــــــــــــــــــــــــص الأرواح

والدنيا فداها ونروى بالدم الغالي ثراها

ونـــخوض الـــموت فـــي كــل البـــقاع

نــحن جــــند مـــصر أبـــطال الــــدفاع

يــــوم يــدعــونا لــنار الــهـــــول داع

قصيدة (فلسطين) شعر على محمود طه عام (1948):

أخي جاوز الظالمون المدى

فــحق الجهاد وحق الــفدا

أنتركهم يغصبون العروبة

مــجــد الأبـــوة والــسؤددا

وليسوا بغير صليل السيوف

يجيبون صوتا لنا أو صــدى

فجرّد حسامك من غمـــده

فليس له بعدُ أن يغمـــــدا

ثورة 1952

وفي الخمسينيات من القرن العشرين قدم محمد عبد الوهاب عدداً من الألحان منها :

نشيد (الحرية) كلمات: كامل الشناوي عام (1952):

كنت في صمتك مرغم

كنت في صبرك مكروه

فـــتكــــلــم وتـــألـــــم

وتعــلم كيــف تــكـــره

عرضك الغالي على الظالم هان

ومــشـي الــعار إلــيه وإلــــيك

أرضك الحرة غطاها الهــــوان

وطغى الظالم عليها وعليــــك

وقدم الأجيال قربانــا لعرضك

اجعل العمر سياجا حول أرضك

وفي عام 1952 أيضاً غنت أم كلثوم (1898- 1975):

قصيدة (صوت الوطن) شعر أحمد رامي, وتلحين رياض السنباطي (1906- 1981):

مصر التي في خاطري وفي دمي

أحــبها مـن كل روحـــي ودمــي

يـــا لــيـت كــل مــؤمن بــعزها

يـــحــــــبـــها حــــبــي لـــــهــا

بنــــــي الـــحـــمـي والــــوطن

من منكموا يحبها مثلي أنـــــا؟

نحـــــــبها مــــن روحـــــــــنا

ونفــــــتديــها بــالـعزيز الأكرم

مــــــن عمــــــرنا وجهـــــدنا

وبعد التوقيع على اتفاقية الجلاء بين الحكومة المصرية والحكومة البريطانية في (18/6/1954) لحن عبد الوهاب وغنى من كلمات عبد المنعم السباعي.

نشيد (يا مصر تم الهنا):

يا مــــصــــر تــم الهنــــــــا

بــــهـــــمـــــة الأحــــــــــرار

مـــن بـــعـــد ســـبـعين سنة

اللــــيـل طـــلـــع لــه نـــهــار

ياما صبرنــا سنـــين يـــامـــا

ويامــا طـــال الليــــل بـــينـــا

راح الـــضلام والــنور جـانا

يــــــارب نـــــوًّر لــيــالــينا

واكتب لنــا ألــف ســلامـــة

في كل خطوة في خطاويـنا

بـــقــى لـــنا دوقتي كرامة

أحرار بنحكــم أراضــــينا

وفي نفس العام (1954) لحن محمد عبد الوهاب وغني نشيد (زود جيش أوطانك) من كلمات مأمؤن الشناوي, ويقول مطلعه:

زود جــــيـــش أوطـــانـك

واتــــبــــرع لـــسلاحـــــك

عــــــلشــــاني وعــــلشانك

بيــضــحـــي بـــأرواحــــــه

زود جـــيــش أوطـــانــــك

طول ما سلاحنا في أيدينا

يحمــــي أرض بــــلادنــــا

لازم يــــرهــــبــوا جيـشنا

أعادينا وحــــســـادنـــــا

زود جيش أوطـــــانـــك

وأثناء العدوان الثلاثي على مصر في (29/10/1956) وشاركت فيه كل من فرنسا وإنجلترا وإسرائيل, غنت المطربة نجاح سلام من كلمات محمود حسن إسماعيل وتلحين رياض السنباطي (أنا النيل مقبرة للغزاة)

وفي نفس الفترة من عام (1956) غنت المطربة فايدة كامل من تلحين علي إسماعيل (1922- 1974) عملا غنائيا بعنوان (دع سمائي):

دع ســمــائي فـــسمـائي محرقة

دع قنالــي فــقنــالــي مـــغــرقة

وأحذر الأرض فأرضي صاعقة

وأبي قال لنا مزقــوا اعــداءنــا

وأثناء العدوان الثلاثي أيضا غنت أم كلثوم:

نشيد (السلاح) من كلمات صلاح جاهين وتلحين كمال الطويل (1922- 2003):

والله زمـــــان يا ســـلاحي اشتقت لك في كفاحي

انـــطق وقـــول أنـــا صاحي يا حرب والله زمان

والله زمان الجنـــود زاحـــــفة بترعــــد رعــــود

حـــــالـــفــة تروح لم تــــعود إلا بـــنصر الزمان

هموا وضموا الصفوف تشيلوا الحياة ع الكفوف

ياما العدو راح يشوف منكم في نـــار المـــيدان

وفي نفس العام (1956) وبعد تحقيق النصر غنى عبد الحليم حافظ (1929- 1977)

نشيد (الله يا بلادنا الله) من كلمات أنور عبد الله وتلحين محمد عبد الوهاب:

الله يــــا بـــلادنـــا الــــله

على جيشك والشعب معاه

فـــــي جــــهـــادك قـــوة

وسلامتك غنوة يا بلادنا الحلوة

يتسابق فــــي المجد علاه

الله يـــــا بــــلادنـــــا الله

بسلاحنا وعزيمتنا الحامية

ما قدرش الغاصب يغلبنا

وفي نفس العام (1956) غنى عبد الحليم حافظ أيضا من كلمات مأمون الشناوي وتلحين كمال الطويل (إني ملكت في يدي زمامي):

إني ملكت في يدي زمامي

فانتصر النور على الظلام

وهتفت حمامة الســـــلام

إني ملكت في يدي زمامي

وفي عام (1957) غنت أم كلثوم تخليداً لقرار تأميم قناة السويس الذي أعلنه الزعيم الراحل جمال عبد الناصر يوم (26/7/1956):

طقطوقة (فرحة القنال) من كلمات صلاح جاهين وتلحين محمد الموجي:

محلاك يا مصـــري وانــــت ع الـــدفة

والنصـــــرة عـــامــلة في القــنال زفة

يا أهل مــصر تعالــــــــوا ع الــضـــفة

تشـــاورولـــهــم وغــنلـــهم وقولو لهم

ريســنا قــــال مـــا فــيـــش مـــــحــــال

راح الـــدخــــيل وابــــن الـــــبلــد كــفي

حيوا الــرجـــال الســـمر فـــوق السفــينة

حيوا اللي جاهدوا علشان ما يفرح وادينا

وفي نفس الفترة غنى المطرب محمد عبد المطلب (1910- 1980) طقطوقة بعنوان (يا سايق الغليون):

يــــــــــا ســـايــق الــــغليون

عـــــدي القــــنال عــــــــــدي

وقـــــــبــــل مـــــا تـــــــــعدي

خـــــــــد مـــــــننــــــــــا وادي

ده اللي فحت بحر القنال جدي

وفي التاسع من يناير (1960) غنى عبد الحليم حافظ في الحفل الذي أقيم في مدينة أسوان بمناسبة الاحتفال بوضع حجر الأساس لبناء السد العالي, عملا بعنوان:

(حكاية شعب) من كلمات أحمد شفيق كامل وتلحين كمال الطويل:

قلـــنا حــــا نبني وادي

احنا بنينا السد العالي

يا اســـــتعمار بنــيناه

بـــــأدينا الـسد العالي

من أموالنا بأيد عمالنا هي الكلمة

وأدي احـــــنا بانــينا

وفي (23/7/1961) في احتفال العيد التاسع لثورة 23 يوليو (1952).

طقطوقة  (بالأحضان) غنى عبد الحليم حافظ من كلمات : صلاح جاهين وتلحين كمال الطويل:

بــــــــــالأحــــــــــضان ..... بــــــــــالأحـــــــــــــــــضان

بالأحـــــضان يا بـــلادنا يا حـــــلوة بــــــــالأحــــضــــان

فـــي ميعادك يتــلمو أولادك..يا بــلادنا وتقــــود أعيــادك

والغايب ما يطــقش بعــادك.. يرجع ياختـدك.. بالأحـضان

بالأحضان يا حبيبتي يا أمي.. يا بلادي يا غنيوة في دمي

وفي عام 1964 غنت أم كلثوم قصيدة (على باب مصر) من شعر كامل الشناوي وتلحين محمد عبد الوهاب:

على بــاب مصر تدق الأُكف ويعلو الضجيج

رياح تــــثور جبـــال تدور بــحار تــــهـــيج

وكل تساءل في دهشة وكل تساؤل في لهفة

أيـــــن ومــــن وكــــيــــــــــــــــــــــف إذن؟

أمــــــــــعـــــجـــزة مــــالــــها أنـــبـــيـــاء؟

أدورة أرض بــــــــــغيـــــــر فــــــــــضاء؟

وفي عام (1965)غنى عبد الحليم حافظ للجنود المصريين العائدين إلى أرض الوطن بعد أن ساندوا الثورة اليمنية:

نشيد (يا حبايب بالسلامة) من كلمات حسين السيد, وتلحين محمد عبد الوهاب:

يا حبايب بالسلامة... رحتم ورجعتولنا بالسلامة

يا حبايب بالسلامة... رحتم ورجعتولنا بالسلامة

رحـــلــة نـصر جــــميلة مــشوار كـــله بـــطولة

خطوة عزم نبيلة لســـنيـــن جــــايـــة طويــــــلة

روحـــتوها بــــسلامة وجيــــتوا بـــــسلامــــــة

وفي عام (1965) أيضا غنت أم كلثوم من كلمات عبد الوهاب محمد وتلحين رياض السنباطي طقطوقة (تحويل مجرى النيل):

حــولــنا مــجرى الـنيل

يا سلام على ده تحــويل

حا يكون تحويل لحياتنا

مش بس لنهر النيـــــل

مين كان بيصدق ميـن

النهــــر الـجـاري سنين

يتحسبوا بالــــملايــــين

نحول له طريقه يميــن

وشمال زي ما عايزين

ونعــــدل فــيه تـــعديل

وفي نفس العام (1965) غنت أم كلثوم أيضا طقطوقة (يا حبنا الكبير) من كلمات عبد الفتاح مصطفى وتلحين رياض السنباطي:

يا حبــــــــنا الكبــــــــير

الأول والأخـــــيـــــــــــر

يا ضاممنا تحت رايتــك

وفي خـــيرك الــــــكثيــر

يا حبـــيب كــل الحبايــب

اللي حاضر واللي غـايب

مـــلايـــين لكن في حبك

كلـــــنا أهــــل وقــــرايب

تجمـــــــــعـنا كلـــــــمتك

تدفعـــــــنا ثـــــــــورتـك

والــــفــــــرحة فـــرحتك

والنــــــصرة نـــــصرتك

وفي أعيادتك نـــــــهني

ونـــــغـــني غــــــنوتك

تعيش وتسلم يا وطني

وفي العام التالي (1966) غنى عبد الحليم حافظ (صورة) من كلمات صلاح جاهين وتلحين كمال الطويل:

صـــــورة صــــورة صــــــورة

كلــــنا كــــده عـــايزين صورة

صــــــــورة صـــورة صـــورة

تحت الرايــــــة المنـــصـــورة

صـــورة للــشــعـب الفـــرحان

تحت الرايــــة المنـــــصـورة

يا زمـــان صـــورنا يا زمــان

ح نقرب من بعـــض كــــمان

واللـي ح يبــعـد م المــــيدان

عمره ما حيبان في الصورة

وبعد هزيمة الخامس من يونيو 1976 غنت أم كلثوم, نشيد (الله معك) كلمات صلاح جاهين وتلحين رياض السنباطي:

راجعين بقـــوة الســـــلاح

راجعين نحـــرر الحــــمي

راجعين كما رجع الصباح

من بعــد ليلة مظــــلـــمة

وفي نفس العام (1967) لحن محمد عبد الوهاب وغنى نشيد (حي على الفلاح) من كلمات الأخوين رحباني:

طول ما أملي معايا معايا وفي إيدي ســــــلاح

هافضل أجاهد وامشي وامشي من كفاح اكفاح

طــــــــول مـــــــا إيـــــــــدي فـــــي أيـــــــدك

أقــــــوم قـــــايــــــم واهــتـــــف وأقـــــول

حــــــــــي عــــلــــــى الــــفـــــــــــــــــلاح

وتحت دوى القنابل غنى عبد الحليم حافظ في يونيو 1967 في مبنى الإذاعة والتليفزيون:

(أحلف بسماها وبترابها) من كلمات عبد الرحمن الأبنودي وتلحين كمال الطويل:

أحلف بســــمــاهــا وبــترابـها

أحـــلـف بـــدروبــهـا وأبوابها

أحــلـــف بــالمـــدنـة وبالمدفع

بــاولادي بــأيــامــي الجـــايـة

ما تغيب الشـمـس الـعـربــيــة

طول ما أنا عايش فوق الدنيا

وفي نفس الفترة وأثناء معارك يونيو (1967) غني عبد الحليم حافظ أيضا عملا بعنوان:

(بركات الغضب) من كلمات عبد الرحمن الابنودي وتلحين كمال الطويل:

يا بركان الغضب يا موحد العرب

فـــــور .... ع الــســـهـــــــــول

فــــــــور .... ع الــــــــرمـــــال

انزل علــيــهـــــم م الــــتــــــلال

مــــــن الـــــمـــدافع بالغـــضب

ومــــن الخــــنادق بالغـــــضب

اغـــــلـــــــى وفـــــــــــــــــــور

ورينا كيــف المــــــوت يـــــدور

يا بــــــركـــــــان الغـــــضــــب

وأثناء معارك يونيو (1967) غني عبد الحليم حافظ عملا بعنوان:

(ابنك يقولك يا بطل) من كلمات عبد الرحمن الابنودي وتلحين كمال الطويل:

ابـــنـــك يــقـــولك يا بطل

هـــاتــلـــــــي نــــهــــــار

ابـــنـــك يقـــولك يـا بطل

هــــــاتــلـــي انــتــــــصار

ابنك يقول أنـا حـــوالـــية

المــيت مــليون العـــربية

ولا فيش مكان للأمريكان

بــــيــــن الــديـــــــــــــــار

وفي عام 1968 غني عبد الحليم حافظ عملا بعنوان (فدائي) كلمات محمد حمزة, تلحين بليغ حمدي (1931- 1993):

فدائـــي فــــدائــــي فـــدائــــــي

أهدي العــروبة دمـــــــــائــــــي

وأمــــــوت أعــــيش ما يهمنيش

وكفاية أشوف علم العروبة باقي

فـــــــــــــدائـــــــــــــــــــــــــــــي

فــــــــــــــــدائـــــــــــــــــــــــــي

وفي نفس العام (1968) غني عبد الحليم حافظ من كلمات محسن الخياط وتلحين بليغ حمدي (سكت الكلام والبندقية اتكلمت):

بلدي يا بلدي يا بلدي بكل حبي للحياة ولبلدي

وبــكــل بــســمة فـــوق شــفــايف ولـــــــــدي

وبـــــــــكل شـــــــــوقـي للــفـــجـر وشـروقي

وبكـــــــــــــل نـــبض الثورة في عروقي

جتــــــــلك وأنــــــــا ضـامم جراح الأمس

حـــــــالــــــف لـــــــرجـعلك عيون الشمس

يــــــــــــــا بـــــــــــلـــــــــــــــــــــــــــــــــدي

وفي عام 1969 غنت أم كلثوم قصيدة (مصر) كلمات إبراهيم ناجي وتلحين رياض السنباطي:

أجل, إن ذا يوم لمن يفتدي مــصرا

فمصر هي المحراب والجنة الكبري

حلفنا نولي وجهنا شــــــطر حبـــها

ونبذل فيه الصبر والجــــهد والعمرا

سلاماً شباب النيل في كــــــل موقف

عل الدهر نجني المجد للنيل والفـخرا

تعالوا فقد حــانت أمـــور, عظــــيمة

فلا كان منا غافل, يصــــم العـــصرا

وفي نفس العام (1969) غنت أم كلثوم أيضا قصيدة (طريق واحد) شعر نزار القباني وتلحين محمد عبد الوهاب:

أصـــبـــح عــندي الآن بــــنــدقـية

إلـــى فلــــسطــين خـــذونــي معكم

إلــــى ربـي حـــزينة كوجه مجدلية

إلى القباب الخضر والحجارة البنية

وعندما توفى الزعيم جمال عبد الناصر في( 28/9/1970) غنت أم كلثوم قصيدة بعنوان:

(رسالة إلى الزعيم) شعر نزار القباني وتلحين رياض السنباطي:

زعيمـــنا حــبـيـبـنا قائـــــدنــــا

عنـــدي خـــطاب عــــاجل إليك

مــــــن أرض مــــصـــر الطيبة

عندي خطـاب عـــاجــل إلــيــك

من الملايين التي تيممها هواك

من الملايين التي تريد أن تراك

عـنـــــدي خطــــاب عــاجل إليك

وعند اندلاع حرب السادس من أكتوبر (1973) بين مصر وإسرائيل, تقديرا لدور الرئيس الراحل أنور السادات في تلك الحرب قدم عبد الحليم حافظ أغنية:

(عاش اللي قال) كلمات محمد حمزة وتلحين بليغ حمدي:

عاش... عاش

عاش الي قال الكلمة بحكمة في الوقت المناسب

عاش.... عاش

عاش اللي قال لازم نرجع أرضنا من كل غاصب

عاش.... عاش

عاش عاشوا العرب اللي في ليلة أصبحوا ملايين تحارب

عاش... عاش

وفي مطلع عام (1974) وبعد أن تأكد انتصارنا في حرب أكتوبر (1973)غني عبد الحليم حافظ:

(صباح الخير يا سينا) كلمات عبد الرحمن الأبنودي وتلحين كمال الطويل:

الأولة قالنا جايين لك وجينالك ولا تُهنا ولا نسينا

والـتـــــانية قــــلــنا ولا رمـــلاية فــــي رمــالك

عــــن الــــقـــول والله مـــا ســـهـــيـنا وآه والله

والثالثة وأنتي حملي وأنا حمالك صباح الخير يا سينا

وصباح الخير يا سينا رسيتي في مراسينا

تعالى في حضننا الــــدافي ضمينا وخدينا

يــــــا ســـيـنــــــــا يــــــــا ســـــيــــنـــــا

وتأكيدا على الدعوة إلى التنبه والاستعداد للعدو الغادر سواء في الحرب أو في السلام, غنى عبد الحليم حافظ:

(خللي السلاح صاحي) من كلمات أحمد شفيق كامل, وتلحين كمال الطويل:

خلي السلاح صاحي

خلي السلاح صاحي

لــو نــامــت الــدنـيا

صاحي مع سـلاحي

ســـلاحي فـي إيديه

نهار وليل صـاحي

يـنـــادي يــا ثـــوار

عـــــدونـــا غــــدار

خلي السلاح صاحي

وفي الخامس من يونيو (1975) قام الرئيس الراحل محمد أنور السادات بإعادة افتتاح قناة السويس, وبهذه المناسبة غني عبد الحليم حافظ (المركبة عدت) من كلمات مصطفى الضمراني وتلحين محمد عبد الوهاب, وكانت آخر ما غنى عبد الحليم حافظ من الأغاني الوطنية:

الــــــمـــــركـــبــــة عــــدت واهــي مــاشية

والكــل شــايـــفـــهــا بــتـــتـــــعــــاجـــــــب

والــضــحـــكــة أهـــي زادت وبــتـــغـــنــي

كان الأمــل مــغــلــوب صــبـــح غــــالـــــب

رجــــــعــــنـــا الــلــي ضــاع يـــا بـــلـــدنـــا

وفـــــردنـــــا الــــشـــــراع يــــا بـــلـــدنـــــا

وبعزم الرجال يا بلدنا خطينا المحال يا بلدنا

يــــا ريــــــــس الــــــمـــــركــــب يـــا ريسنا

خطوتنا بــــيك تـــكـــمـــل يـــا ريــــســـنـــا

عــــــــديـــــــنـــــا بــــــيــــــك الــــبـــحـــــر

حــــــطـــمـــــنا بــــيــــك الــــصــــخـــــــــر

 

ثورة 2011

وبعد أن اندلعت ثورة الشعب المصري في (25 يناير 2011) تلك الثورة المباركة التي بدأها الشباب والتف حولها الشعب المصري, ورعتها وحماتها قوتنا المسلحة الباسلة التي تمتعت قيادتها بالوعي الوطني والرقي في تلبية المطالب المشروعة لأبناء الشعب المصري الذي عاني طويلا من الظلم والاضطهاد وغياب العدالة الاجتماعية على مدى أكثر من ثلاثين عاماً. ووسط هذه المشاعر الوطنية الفياضة والمتدفقة كانت الأغنية هي الأسرع الوسائل الفنية في التعبير عن روح هذه الثورة.

وفي البداية تم على وجه السرعة استدعاء وإذاعة أشهر الأغاني الوطنية المصرية التي رسخت في الوجدان المصري التي نذكر منها على سبيل المثال:

<!--[if !supportLists]-->·       <!--[endif]-->بلادي بلادي لك حبي وفؤادي

<!--[if !supportLists]-->·       <!--[endif]-->اسلمي يا مصر إنتي الغدا

<!--[if !supportLists]-->·       <!--[endif]-->مصر التي في خاطري وفي فمي

<!--[if !supportLists]-->·       <!--[endif]-->وقف الخلق ينظرون جميعا كيف أبني قواعد المجد وحدي

<!--[if !supportLists]-->·       <!--[endif]-->يا أغلى اسم في الوجود يا مصر

<!--[if !supportLists]-->·       <!--[endif]-->يا حبيبتي يا مصر

<!--[if !supportLists]-->·       <!--[endif]-->مصر هي أمي

<!--[if !supportLists]-->·       <!--[endif]-->أحلى بلد بلدي

<!--[if !supportLists]-->·       <!--[endif]-->حُبّك أصيل جوايا

<!--[if !supportLists]-->·       <!--[endif]-->حبايب مصر

وبجانب تلك الأغاني وغيرها التي قُدمت منذ سنوات خلت فقد أبدع شباب الفنانين المعاصرين العديد من الأغاني للتعبير عن مدى فرحتهم واعتزازهم بثورة (25 يناير 2011) ومن تلك الأغاني نذكر:

<!--[if !supportLists]-->·       <!--[endif]-->(إزاي) غناء محمد منير وكلمات نصر الدين الباجي, ومن تلحين أحمد فرحات.

والجدير بالذكر أن هذه الأغنية كانت قد انتجت قبل الثورة (25 يناير 2011) بوقت قصير, ولكن التليفزيون المصري منع إذاعتها, ثم أذيعت بعد الثورة, بعد أن صاحبت العديد من اللقطات التي صورت أثناء أحداث الثورة.

وبعد ذلك توالت العديد من الغاني الوطنية التي ولدت من رحم أحداث ثورة(25 يناير 2011) التي ألهمت العديد من الفنانين لتقديم إبداعاتهم. ومن تلك الأغاني الوطنية نذكر:

<!--[if !supportLists]-->·       <!--[endif]-->(إيد واحدة) غناء هاني شاكر, كلمات ناصر جميل وتلحين وليد سعد.

<!--[if !supportLists]-->·       <!--[endif]-->(كلنا واحد) غناء حكيم, كلمات ملاك عادل, وتلحين محمد عبد المنعم.

<!--[if !supportLists]-->·       <!--[endif]-->(قدس أرواحهم) غناء ليلي غفران, كلمات حسين السيد, تلحين محمد الشربيني.

<!--[if !supportLists]-->·       <!--[endif]-->(مصر مفتاح الحياة) غناء ولاد مصر (مجموعة من الفنانين)، كلمات د. مدحت العدل, وتلحين عمرو مصطفى.

<!--[if !supportLists]-->·       <!--[endif]-->(مع السلامة يا ابتسامة الزهر) للشهداء, غناء على الحجار كلمات عبد الرحمن الابنودي, تلحين أمير عبد المجيد.

<!--[if !supportLists]-->·       <!--[endif]-->(يا مصر) غناء آمال ماهر, كلمات نبيل خلف, تلحين وليد سعد.

<!--[if !supportLists]-->·       <!--[endif]-->( أكيد في مصر) غناء (محمود العسيلي- مي سليم- محمد كيلاني) كلمات (محمد فايز؟ محمد العسيلي) تلحين محمود العسيلي (وقد أنتجت هذه الأغنية قبل الثورة).

وهكذا وجدنا أن فن الغناء كان أسرع الفنون تعبيراً عن أحداث ثورة الشعب المصري في (25 يناير 2011)وتدعيماً لها, وحشداً للمشاعر الوطنية من خلفها.

  والجدير بالذكر أنه مع انهيار النظام السابق, انهارت معه أيضاً  كل القيم الفاسدة التي كان يحرص على إشاعتها ومساندتها, ومن بينها تشجيعه للإنتاج الغنائي الهابط الذي تسبب في فساد الذوق العام, وأتاح ذلك النظام الفرص لبعض ذوي القدرات المحدودة أن يتصدروا المشهد الغنائي, بينما حرم الكثيرين من أصحاب المواهب الحقيقية من أن ينالوا ما يستحقونه من الدعم والتشجيع وإتاحة الفرص لهم. ولذلك فإن ينالوا ما يستحقونه من الدعم والتشجيع و إتاحة الفرص لهم. ولذلك فإن الأمل كبير في هذا العهد الجديد أن يسترد: الغناء المصري عافيته ويعود إلى سابق عهده مخلقا في سماء الإبداع والابتكار والتجديد,  من خلال أعمال الفنانين الحقيقيين الذين أثبتوا أنهم أهل للثقة. والجميع في انتظار الإبداعات التي تعبر عن الحرية والانطلاقة التي يعيشها الشعب المصري العظيم بعد ثورته التاريخية في (25 يناير 2011)

المراجع:

<!--[if !supportLists]-->1-   <!--[endif]-->د. إيزيس فتح الله ومحمود كامل: أم كلثوم , القاهرة, دار الشروق, 2001.

<!--[if !supportLists]-->2-   <!--[endif]--> د. إيزيس فتح الله . حسن درويش, محمود كامل: سيد درويش, دار الشروق, 2003.

<!--[if !supportLists]-->3-   <!--[endif]--> د. إيزيس فتح الله, محمد عبد الوهاب, القاهرة, دار الشروق, 2005.

<!--[if !supportLists]-->4-   <!--[endif]-->د. زين نصار, موسوعة الموسيقى والغناء في مصر في القرن العشرين,(ثلاثة أجزاء), القاهرة, دار غريب للطباعة والنشر,2003.

<!--[if !supportLists]-->5-   <!--[endif]-->مجدي العمروسي, كراسة الحب والوطنية, القاهرة, رقم الإيداع 98/11194.  

 

بقلم/ د. زين نصار

المصدر/ مجلة الفن المعاصر – ملحق العددين الحادي عشر والثاني عشر

 

 

 

 

 

ساحة النقاش

egyptartsacademy
»
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

5,944,170