مؤلف موسيقى إيطالى ولد فى قرية لورنكول – إحدى قرى بارما بإيطاليا – فى العاشر من أكتوبر 1813، نشأ فى بيئة ريفية متواضعة، وفى طفولته احتلت القوات النمساوية إيطاليا، فحملته أمه، واحتمت بكنيسة القرية ونجيا من الموت بأعجوبة.

ظهرت مواهب فيردى الموسيقية فى سن مبكرة، تولى رعايته الثرى أنطونيو باريدزى، وتكفل بمصاريف تعليمه الموسيقى. حاول فيردى الالتحاق بكونسيرفتوار ميلانو، ولكنه رفض لكبر سنه وضعف مستواه فى عزف البيانو. ولكن راعيه كان واثقاً من مواهبه الموسيقية، فأبقاه فى ميلانو إلى مدينة بوسيتو، حيث واصل دراساته الموسيقية، وفى نفس الوقت أشرف على النشاط الموسيقى فى المدينة. وفى عام 1836 تزوج من ابنة راعيه، وفى عام 1838 ماتت ابنته فرجينيا، وفى العام التالى مات ابنه، وفى عام 1840 ماتت زوجته، فهدته الكارثة، وفكر فى التوقف عن التأليف الموسيقى، لولا أن أعاده متعهد حفلاته إلى العمل مرة أخرى. وفى عام 1842 عرضت أوبراه "نابوكو" وحققت نجاحاً ساحقاً، حتى إنها جعلته من أكثر المؤلفين الإيطاليين الشبان أهمية. وفى عام 1849 اشترى مزرعة كان يعود إليها كلما سمحت ظروفه بذلك، وفى عام 1859 تزوج مغنية الأوبرا "جوزيبيا ستويبونى". وفى العام التالى حصلت إيطاليا على استقلالها، وانتخب فيردى عضواً فى أول برلمان إيطالى بعد الاستقلال، وواصل كتابة أوبراته حيث حقق نجاح بعد نجاح فى عرضها، حتى أصيب بنوبة قلبية فى الحادى والعشرين من يناير 1901، أثناء انهماكه فى ارتداء ملابسه فى أحد فنادق مدينة ميلانو، حيث كان قد توجه إليها لقضاء عطلة عيد الميلاد مع أصدقائه، وقاوم فيردى المرض لمدة ستة أيام حتى وافاه الأجل المحتوم فى الساعة الثانية والنصف من صباح السابع والعشرين من يناير 1901 عن عمر يناهز ثمانية وثمانين عاما. ومن أهم أعماله نذكر أوبرات "أوبيرتو- نابوكو- هرناتى- جان دارك- ماكبث- اللصوص- بيت المقدس- القرصان- لويزا ميللر- ريجوليتو- التروفاتورى- لاترافيانا- حفل تنكرى راقص- قوة القدر- دون كارلوس- عايدة- عطيل- فالستاق".

        

       بقلم/ ا.د زين نصار   المصدر/ جريدة القاهرة العدد251                           1 فبراير 2005

ساحة النقاش

egyptartsacademy
»

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

6,969,141