باليه من فصل واحد ومنظرين

موسيقا / ايجور سترافنسكى

القصة وتصميم الرقصات / ميشيل فوكين

 العرض الأوبرا / المسرح القومي بدار أوبرا باريس في 25 يونيو 1910

 

 الشخصيات

الطائر الناري

ايفان تساريفتش ( ابن القيصر )

خاتشاى

 تساريفنا الجميلة ( بنت القيصر )

الأميرات المسحورات ، شبان يابانيون ، هنود ، نساء خاتشاى ، وحوش ، غلمان من النبلاء

*يبدأ الباليه افتتاحية لا تلبث أن تخلق جو مشحونا بالسحر والشعوذة والعفاريت ونجد للموسيقى تغما عجيبا ،فيتردد في الجو لغط وصرخات تبدو وكأنها صادرة  من مخلوق غامض ينادى مخلوقا أخر ودبيبب عفاريت تتجول تحت الأرض وخشخشة غريبة وانين ونواح وهزيم رعد يأتي من بعيد ، وخرير مياه جارية تسيل فوق الأحجار ويسمع فوق كل ذلك حفيف جناحي طائر يدوم في الهواء ، حفيف خافت في البداية لا تكاد تميزه الأذن وحين ترتفع الستارة يعم الظلام الأرض ، ما خلا البقعة الوسطى التي تغمرها دائرة في ضوء كهرماني اللون حيث ترتفع شجرة أغصانها مثقلة بثمار ذهبية اللون وتشتد الموسيقى وتزداد إنارة المنظر زيادة خفيفة فتكشف عن أعماق غابة و ليس ثمة نسمة تحرك الأشجار ، ويمرق طائر خلال الغصون والأوراق الموجودة فى القسم الخلفي من المسرح وهو يتلألأ ببريق برتقالي اللون ، عند هذا يمكن تمييز جدار مرتفع إلى اليمين ويشاهد شاب في حلة صيد يتسور الجدار ،انه إيفان تساريفيتش يحمل فئ أحدى يديه قوسا ثبت به سهم معد للانطلاق ويستخدم يده الأخرى في إزاحة الأغصان وهو يتطلع بفضول يمنة ويسره ويسمع حفيف الأجنحة ،ويمرق الطائر الناري نحو الشجرة فيرفع الأمير سلاحه ويحكم التصويب ثم يطلق السهم ولكنه يخطئ الهدف فينطلق الطائر المذعور هاربا في قلب الغابة ويبقى الأمير مختبأ في مكانه ولا يلبث الطائر أن يعود ليلهو بين الأوراق اللامعة في الشجرة السحرية فيدنو الأمير بخطوات وئيدة خافتة ويمسك الطائر ويضمه بين ذراعيه ويقاوم الطائر حتى تخور قواه فيعطر الأمير ريشة ذهبية كفدية حتى يخلو سبيله ويوافق الأمير ويطلق سراح الطائر وتزداد إضاءة المنظر حتى يغدو فى الامكان رؤية سياج خفيف يمتد خلال الاشجار وينتهي إلى بوابتين يظهر خلفهما درج يختفى فى الظلال ويه إيفان بالرحيل حين يرتفع في الجو لحن حزين ، وتظهر اثنتا عشرة فتاة تتخذن طريقهن هابطات على ممر دائري ينحدر من نتوء مرتفع ثم ينزلن درجات السلم ويدهش الأمير لما رأى ويخطو فى الظل.

وتنفتح البوابتان وتتجه الفتيات نحو الشجرة وتنضم إليهن فتاة أخرى تدل ثيابها على مكانتها السامية ويهز الفتيات الشجرة فتسقط التفاحات إلى الأرض وتتدحرج فى كل صوب وتنطلق الفتيات خلف التفاح إلى أعلى ثم تتلقفه وترميه إلى أحدى زميلاتها عند هذا يخرج إيفان من مخبئه وينزع قلنسوته تحية للفتيات ، ثم تتجه رئيستهن تنصحه بأن يبتعد فهو أما قصر خاتشاى الساحر الجبار الذي يقبض على كل من يجرؤ بالسير في أملاكه على أن الأمير يود البقاء فقد تدله بحب الفتاة.

وفجأة ترتفع نغمة متنافرة تتردد مرارا فتذعر الفتيات ويهرعن خلال البوابتين اللتين تغلقان خلفهن ويهم الأمير بالانصراف وإذا الظلام يحلو لك فلا يستطيع أن يجد لنفسه منفذا فيستبد به الرعب ويجرى هنا وهناك ثم ينعطف صوب البوابتين ويهزهما محاولا فتحهما عنوة فينفتحان وإذا بالغابة تتوهج بألانوار وينحدر من المرتفع عصبة صغيرة من الشياطين والعفاريت ويطبقون على الأمير ويمسكونه بقوة في انتظار حضور خاتشاى.

وتنزل الفتيات على درجات السلم ثم ينزل عدد من رجال الحرس ثم الساحر نفسه ويحدق الساحر في فريسته ولكن ايفان يتذكر الريشة الذهبية فيهزها فوق رأسه ومن ثم يقبل الطائر الناري العظيم مسرعا لنجدته فيشتت أعداءه ثم يقوم برقصه تزداد سرعتها ويضطر الشياطين الى الرقص مثلما يرقص حتى يستبد بهم الإجهاد والإعياء بالجميع فيقعون على العارض ويستولى عليهم نوم ثقيل أما الطائر الناري فأنه يأمر إيفان بأن يأخذ رئيسة الفتيات الى مكان امين ثم يريه جذع شجرة مجوفة فيدخل إيفان فيها ثم يظهر ثانية ومعه علبه كبيرة يقذفها الى اعلى ثم يتلقفها وهى تسقط بينما يرتجف خاتشاى هلعا فهم يعلم ان هذه تضم روحه ويحاول فى حركة يائسة ان يتخطف البيضة الثمينة ولكن إيفان يلقيها بشدة فترطم بالأرض ويصدر نتيجة ذلك انفجار رهيب يصم الأذان يعقبه ظلام ثم يضاء المسرح ويظهر السياج وقد انشطر نصفين واختفى خاتشاى وحاشيته والطائر الناري وظهر مكانهم جمع من الشبان في ثياب فاخرة يقدمون تحياتهم لايفان وتنزل على درجات السلم أميرة حسناء هي الفتاة التي عادها ايفان على الحب والإخلاص ويسير في أعقاب الأميرة جمع من النبلاء و النبيلات وقد تحرروا من سحر خاتشاى بعد ان مات ويتبعهم موكب من صغار النبلاء الذي يحملون فيما بينهم تاجا وصولجانا وحلة من فرو الفاقم ويقدمون الى إيفان هذه الأشياء التي ترمز غالى القوة والسلطان ويهتف له الحاضرون فهو منقذهم وينادون به أميرا عليهم.

بقلم / د. زين نصار

المصدر/ كتاب عالم الموسيقى

الهيئة المصرية العامة للكتاب 2008

 

ساحة النقاش

egyptartsacademy
»

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

6,321,625