** لا تزيد أعمارهم على 10 سنوات

لم يعد الباليه مقصورا على الشباب إنما تحلق في سماواته أيضا هناك فراشات صغيرات لم تتعد أعمارها 10 سنوات ، يحرصون على تعلم الباليه بعد نجاحهم في اجتياز اختبارات باليه الأطفال..... أنهم في الحقيقة لا يسعون وراء أضواء أو شهرة لا يفهمون تلك المعاني أنهم يعشقون الباليه في ذاته ، يحبون التحليق على خشبة المسرح بين الأرض والسماء .

أنهم 15 طالبا و15 طالبة اجتازوا الاختبارات التي تجرى في أول عام يتم فيه القبول هذا العدد لدخول مدرسة الباليه وهى المرحلة الأولى للأعداد من السنه الرابعة في المرحلة الابتدائية حتى الثانوية العامة ثم تأتى بعدها مرحلة البكالوريوس وهو المعهد العالي.

د. شريف جهاد عميد المعهد ورئيس لجنة الطلبة يقول إن إقبال الأسر على تعليم أبنائهم الباليه زاد لان المجتمع بدا يغير مفهومه نحو هذا الفن لأنه يكسب من يمارسه رقيا وهدوءا غير عادى وكونه يجمع ما بين الرياضة والصحة البدنية في نشأة أطفالهم نشأة صحيحة.

شروط القبول واجتياز الاختبارات وفق د. شريف إن يكون الطفل أولا ناجحا ومنقولا من الصف الثالث الابتدائي للسنة الرابعة اى يجتاز امتحانات اللياقة البدنية وهى أولى واهم المراحل وتتم هذا العام من خلال لجنة خاصة للفتيات مكونة من 7 عضوات سيدات ولجنة من 7 أعضاء رجال للبنين يقاس من خلالها توازن الجسم و تناسقه و هذا ليست له مقاييس محددة بقدر ما يرى بالعين المجردة و ملاحظة إذا ما كان هناك عيوب مثل " تقوس الأرجل " بالنسبة للطلبة ونسبة فتح الحوض ومدى قدرة الفتاة على رفع ساقيها لأعلى مع الرقبة الطويلة وهو ما يجب مراعاته في الرقص المزدوج ولا يكون لدى الأطفال " فلات فوت " كما تراعى القفزات بالنسبة للأولاد أن تكون وجوههم بشوشة ومعبرة.

وتذكر د. عفاف عبد المطلب رئيس لجنة الطالبات أن الطلاب يمرون بعد ذلك باختبارات التوافق السمعي والحركي اى التذوق الموسيقى والحركي العصبي ثم الصولفيج اى تحديد الإيقاع وتؤكد انه لابد من دراستهم لتخصص الرقص الكلاسيكي  لصعوبته ولأنه يبنى فكر الدارس للباليه وفى نهاية دراستهم يحصل الناجح على شهادة دبلومة من فن الباليه الكلاسيكي.

 

بقلم/ نهال بلال

المصدر/ مجلة المصور العدد 4482

 

ساحة النقاش

egyptartsacademy
»

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

7,576,235