**باليه في ثلاث فصول وأربع مناظر موسيقا: تشايكوفسكي (Tchaikovsky)

 

 

النص: ماريوس بتيبا (Marius Petipa) وإيفان فسيفولوجيسكيIvan vsevolojsky))، تصميم الرقصات: ماريوس بتيبا، الملابس فسيفولوجيسكي (vsevolojsky).

عرض لأول مرة 16 يناير 1890 علي مسرح مارينسكي بمدينة سانت بطرسبورج.

 

شخصيات الباليه

الملك فلورستان الرابع والعشرون King Florestan xxiv

الملكة

كانتالبوت، رئيس التشريفات Cantalbutte

جنية غابات الصنوبر.

خادمها النبيل.

جنية زهر الكريز.

خادمها النبيل.

جنية الطيور الطنانة.

خادمها النبيل.

جنية العصافير المغردة.

خادمها النبيل.

جنية القرنفل.

خادمها النبيل.

جنية شجر الإجاص.

خادمها النبيل.

جنية شجر الليلاق.

خادمها النبيل.

كارابوس؟ الجنية الشريرة Carabosse

خادماها.

فئرانها الأربعة.

مربيات الأسرة المالكة.

وزراء.

خدم نبلاء في القصر الملكي

منادي الملك.

طبيب الملك.

وصيفات القصر.

الأميرة أورورا.

الأمير الاسباني.

الأمير الهندي.

الأمير الايطالي.

الأمير الإنجليزي.

الكونتيسة.

الأمير الفاتن.

بييريت  Pierrette

كولومبين  Columbine

بييرو     Pierrot

هارلكان Harlequin

القط ذو الحناء  Puss-in-Boots

القطة البيضاء.

العصفور الأزرق.

الأميرة المسحورة.

القلنسوة الحمراء.

الذئب.

ذو اللحية الزرقاء.

آريانا ِAriana

الأخت آن Sister Anne

شهرزاد  ِScheherezade

الشاه

أخوه

الأميرات الخزفيات

الموظف الصيني

إيفان الطيب واخوته.

وصيفات الملكية، لوردات، غلمان من النبلاء، خدم من الزنوج، فتيات قرويات، فتية قرويون، دوقات، نبلاء، بارونات، ماركيزات، وماركيزون، صيادون، حوريات، خدم، صديقات الأميرة أورورا، سيدات البلاط، كبار الشخصيات في البلاط إلخ.

المنظر الأول

التعميد:

في داخل قصر الملك فلورستان الرابع والعشرين، إلى اليمين وإلى اليسار مجموعات متتابعة من أعمدة رخامية عالية تحمل عوارض حجرية كبيرة عليها زخارف مذهبة، وهذه العوارض تدعم سقفا علي شكل قبة هائلة، وهناك عدة مداخل تؤدي إلى الغرف السكنية ويتكون المدخل الرئيسي من ثغرة تتوسط الصف الخلفي من الأعمدة، أقيمت عندها بضع درجات تميل بزاوية وأقيم عدد من الحراس الزنوج عند هذا المدخل، يحملون رماحاَ، في طرف كل رمح رأس بلطة، ويرتدون ثياباَ نفيسة وسراويل منتفخة حمراء وسوداء وذهبية.

وفوق ذلك يمتد درج فسيح إلى مدي البصر، وعلي مسافات متساوية تلتف الدرجات حول بسطات متسعة، وتلوح علي بعد نقط وخطوط حمراء تشهد بوجود جند مسلحين بالبنادق، وهم من رجال الحرس الملكي، قد قاموا في مراكزهم يؤدون واجبهم، وإلى يسار هذا المنظر باب كبير مزدوج مزدان بالبرونز، وفوق الباب مباشرة، نافذة من تلك النوافذ المستديرة المحشوة والمصفحة بالرصاص، وتسمي "قمريات"، وفائدتها إبراز تمثال برونزي قائم علي قاعدة، وإلى يسار المنظر الخلفي باب ونافذة بالوصف السابق إيراده، وعلي الجانب الأيمن درج قصير يمده درابزين عريض مقوس، وعلي الدرجة العليا، مهد ذهبي، ترقد فيه الطفلة الملكية تطوقها تلك الأشياء التي ترمز إلى القوة والسلطان فمنها تاج ذهبي فوق رأسها، وشريط أزرق ينتسب إلى طبقة الأشراف مثبت بعرض القماط، وعلي رأس المهد ركنة مرتفعة من قطيفة، لها كنار من فرو القماقم، وفوق ذروتها تاج ذهبي، وإلى يمين هذا الدرج منصة عليها مقعدان مذهبان.

وقد ألتف بالمهد المربيات الملكيات يرتدي بعضهن ثيابا زرقاء، والبعض الآخر ثيابا وردية اللون، وقد أمسكن بأطراف أشرطة ذهبية اللون يجذبنها فيؤرجحن المهد بحركة منتظمة، ويقف طبيب الأسرة المالكة عن كثب وهو يرقب الطفلة بأهتمام، وقد استقر علي أنفه عوينات سوداء، وفي ضميره شعور عميق بالمسئولية، فنراه يتحرك بخطوات متئدة، ويلوح بيديه الغائرتين في قفازين، ثم يحكمها إرتياحا، وهو يتأمل الطفلة الملكية، وأطرافها القوية، تلك الطفلة التي أقيمت من أجلها هذه الحفلة الرسمية.

بقلم / د. زين نصار

المصدر/ كتاب عالم الموسيقى

الهيئة المصرية العامة للكتاب

 

ساحة النقاش

egyptartsacademy
»
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

6,043,155