الوجه الحديث:

في خلال سنوات التجربة في مسارح أوروبا، كان المسرح الإنجليزي متهماَ باستمرار بالإنعزالية، وفي تلك الآونة كان قد انتشر عدد من الكتاب والنقاد الأمريكيين في أوروبا يكتبون كتباَ بعناوين مثل "مسرح الغد" والمسرح في ثورة و"المسرح بلا تغير"، و "فن التأليف والإخراج المسرحي "، ولم يكن يسرهم وضع المسرح الإنجليزي الذي اتهموه بالعجز عن الإستجابة للدوافع الأساسية التي حركت مسارح القارة الأوروبية.

وهذا من وجهة نظرهم طبعاَ، ولكن المخرجين الإنجليز لم يكونوا علي الإطلاق غافلين عما يحدث في الخارج، وكانوا يرقبون هذه التجارب بعين الحرص والنقد، وكانوا بين آن وآخر يختبرونها.

ومهما يكن من أمر فقد قدمت في العشرينات مسرحيات اخرجها عدة مخرجين تعبيريين ألمان، فمثلاَ قدم مسرح برمنجهام الإقليمي مسرحيته "ألغاز" لكايزر بالأسلوب التعبيري الذي كتبت به، وقدم مسرح جيت الذي أسسه بيتر حودفري في عام 1925، ومسرح كمبردج وفستفال الذي أفتتحه تيرانس جراي في العام الثاني ضد الواقعية لدرجة لا تعرف التفاهم، في طريقتهما في الإخراج.

ومن المسلم به ان الاشكال الجديدة للإخراج لم يمكن مشاهدتها إلا في المسارح التجريبية، ولكن هذه المسارح مع ذلك اتاحت من الفرص للمؤلفين خوض غمار التجارب في إطار المسارح العادية.

ولعل ج ب بريستلي الذي كتب مسرحية "جونسون فوق الأردن" لإخراجها بالأسلوب التعبيري، هو الكاتب المسرحي الإنجليزي الوحيد الذي له شأن يذكر باعتراف النقاد.

وبينما اخرت المسارح الألمانية والروسية تطورها العادي بسبب التعصب الذي قبلت به أشكالاَ جديده سرعان ماغدت عقيمة، فإن المسرح الإنجليزي مضى في طريقة تقريباَ كما مضي من قبل، وكان بين آن وآخر يكتشف لنفسه أسلوباَ جديداَ في الإخراج، فمثلاَ احدث نيجل بليعغير ثورة في إخراج الروايات الكلاسيكية الإنجليزية، بإكتشاف مواجهة جديدة تماماَ لها في مسرح الليريك، وهامر سميت، وكانت هناك تجارب لاتنقطع لإيجاد طرق جديده لإخراج مسرحيات شيكسبير، وخلافاَ لذلك ظل المسرح الإنجليزي مخلصاَ في عناد للتقاليد الواقعية.

أما المخرجون الذين لهم اعظم تأثير علي المسرح الإنجليزي بعد حرب 1914- 1918 هم جيرالد دي موريه، وبازيل دين اللذان واصلا وطورا النوع البارع الدقيق من الإخراج، وطهراه من كل الكليشهات المسرحية التي كان جرانفيل باركر قد أدخلها في المسرح الإنجليزي.

المصدر / مجلة المسرح العدد25بتاريخ / أغسطس 1984 الكاتب / أحمد زكي.

 

 

 

 

ساحة النقاش

AmrIbrahim

عندى افكار عديده واتمنى من يقابلنى لاعرض افكارى عليه لكنى من حيث دراسه الفن سوف اتقدم للمعهد العالى للفنون المسرحيه دراسات حره قريبا باذن الله

AmrIbrahim

الفنان ماهو الا مدرس وقدوه للناس
وليس هناك احتكار لافكار الفكر والفن

AmrIbrahim

انا لست مشتغل بالفن لكنى عندى راى
الفن مدرسه الحياه والمفروض ان يقدم الفن دائما دروس للناس كى ستطيع العيش
الفن يستطيع تغير مجرى حياه الفرد للاحسن
واعتقد ان هناك امثله كثيره على كلامى

egyptartsacademy
»
جارى التحميل

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

6,013,702