فى تجربة فنية وطنية مثيرة أشرف  الفنان التشكيلي محمد كمال  على ورشتى ( غنوة مكن ) فى يومين متتاليين الثلاثاء والأربعاء 16 الى 17 سبتمبر 2014 فى مصنعى " الحديد والصلب بحلوان " و " الغزل والنسيج بالمحلة الكبرى " مع مجموعة من أطفال مصر البسطاء الذين سطروا ملحمة إبداعية تفوق ماهو مسجل بمراجع رسوم الأطفال ، حيث تجلى لديهم الرصيد الحضارى الكبير لمصر العريقة التى دشنت آليتى الإبداع والعبادة منذ فجر التاريخ .. بدأت الورش بشرح لكاتب هذه السطور فى قصر الطفل بحديث عن تاريخ نشأة المصنعين ودورهما فى الإقتصاد الوطنى المصرى ، ثم بدأت الزيارة الأولى لمصنع الحديد والصلب قبل أن تنعقد الورشة الفنية التصويرية بداخله ، والتى اكتملت بقصر الطفل .. وفى اليوم التالى كانت زيارة مصنع غزل المحلة بصحبة الأديب محمد المطارقى قبل أن تنعقد الورشة التصويرية بقصر ثقافة المحلة الذى يقوده باقتدار الأديب جابر سركيس وكتيبة العمل به .. ثم كان الختام مع جدارية نسجية بطول 35 متراً جمعت بين المعطيات البصرية لمصنعى الحديد والصلب والغزل والنسيج .. حصاد الورش سيفتتح فى قصر الطفل بجاردن سيتى يوم الأربعاء القادم 24 سبتمبر الساعة 11 ظهراً بحضور نخبة من الفنانين والنقاد وجمهور الفن.

 

وهذه الورشة تؤكد على أن مصر عائمة على بحر من الإبداع يسبح فيه أطفالها وشبابها وشيوخها ونساؤها ، وهم يصلون إلى الحد الأقصى من الوهج والألق شرط توفر المناخ المناخ المعرفى والفنى المثير .. سنظل نقاتل الجهل والظلام الثقافى بأسلحتنا التى نعرفها جيداً حتى نتحول جميعاً إلى سور يحضن ست الكل مصر .. دائماً أستشعر أن النور قادم ليغمر جسد مصر وشعبها الطيب النبيل بأيادى الله ثم بأيدينا التى لن تكف عن العمل من أجل هذا الوطن الذى يستحق العشق .. بكره أجمل من النهاردة

المصدر/ المركز الاعلامىاكاديمية الفنون

ساحة النقاش

egyptartsacademy
»

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

6,361,172