يقوم ليونيد جدانوف بالتدريس في معهد الباليه بمدينة الفنون بالهرم منذ عامين ،وجدانوف من اشهر الراقصين والمصورين السوفييت وقد حضر إلي القاهرة في عام 1958 وقد قام بالرقص في باليه نافورة باختشيساراي امام الراقصة العالمية جالينا اولا نوفا واشترك في تدريب فريق الباليه العربي الذي يقوم حاليا بتقديم باليه نافورة باختشيساري بدار الاوبرا بالقاهرة البولشوي بنجاح بهير ومضي عامان من العمل وحصلن علي دبلوم مدرسة الباليه السوفيتية .

في سنة 1966 اقيم حفل مدرسة باليه القاهرة الذي عرف المشاهدين أنه يوجد في مصر راقصات وراقصون ماهرون واصبح بالامكان انشاء باليه عربي وفي صيف هذا العام بدات البروفات في الاسكندرية علي باليه نافورة باختشيسراي وهؤلاء ههن الفتيات الخمس اللاتي درسن في موسكو وشكلن اساس فرقة الباليه الفنية وعندما نري برنامج الباليه نستطيع ان نجد في قائمة الممثلين الفتيات الخمس جميعا : ماجدة صالح ، مايا سليم ، ديانا حقاق ،علية عبد الرازق ، ودود فيظي .

كان من الضروري أن يعملن كثيرا لكي ينجح هذا الباليه المشهور في جميع انحاء العالم وقد بذل المدرسون والطلبة جهودا كبيرة , المدرسون الذين رقصوا في حياتهم كثيرا يعلمون غيرهم الان والطلبة يتعلمون لكي يصبحوا راقصين ماهرين لكن الخبرة المجمعة اتت نتائجا مثمرة .

4 ديسمبر 1966 : مبني دار اوبرا القاهرة اول حفل باليه نافورة باختشيسري يقدمه .

عام 1958 زار باليه مسرح "بولشوى موسكو" مصر لاول مرة ولاول مرة تشاهد مصر ممثلي مدرسة الباليه الروسية كان موسمها ناجحا ثم عاد الباليه لكن منه من بقي في مصر فقد قررت الحكومة المصرية انشاء مدرسة الباليه الاولي في تاريخ مصر وفي تاريخ القارة الافريقية كلها وهكذا ولد اول باليه مصري من 36 تلميذا ومدرسا روسيا كانت هذه هي البداية .

اولاد وبنات تتراوح اعمارهم بين تسعة اعوام واحد عشر عاما ، خطوا الخطوات الاولي في الرقص الذي جاء إلي مصر مع مجئ باليه البولشوي ومرت الايام والشهور والسنوات وكبر الصغار وكبرمعهم فنهم .

عام 1961 : مرة ثانية يزور باليه البولشوي مصر وقد صفق النظارة في جميع انحاء العالم لاولانوفا في دور مايا في نافورة باختشيسري ونفس الشئ حدث في القاهرة كان نجاحا منقطع النظير وهكذا ولدت فكرة أن يقدم الفنانون المصريون هذا الباليه لكن لكي يتم لابد من الصبر والمثابرة والفن والشجاعة .

منذ زمن طويل تعدت شهرة مدرسة الباليه الروسية حدود الاتحاد السوفييتي منذ زمن طويل وقد عرض ممثلوها مستواهم العالي في مختلف بلدان العالم اكثر من مرة وهكذا وصلت إلي مدرسة موسكو للباليه خمس فتيات من الجمهورية العربية المتحدة وبدأ العمل الكبير الذي اتاح لهم اقامة حفل التخرج علي مسرح الفنانون المصريون والجميع قلقون فهذه حفلة رسمية وليست بروفة من البروفات التي سارت جميعها علي نحو طيب وخيل إلي ان القلق امتد الي المسرح كله واطفأت الانوار وظهر المايسترو شعبان ابو السعد خريج كونسرفتوار موسكو وبدأ الباليه .

بدأ الفصل الاول والجمهور متحفظا يترقب علي المسرح لم يدرسوا فن الباليه الا اخيرا وبعد الفصل الاول والثاني اشتعل الجمهور حماسا وتردد التصفيق العاصف في جنبات القاعة لكن خبراء الرقص لازلوا عصبيين وهم يجلسون في لوج من الالواج . اولجا كريلوفا ، ليونيد لافروفسكي ، لوبوف ياكوتينا ، ليونيد جدانوف ، ميخائيل جوروف ، كلهم بذلوا الكثير من الجهد هم والخبراء الذين عملوا قبلهم خلقوا الباليه

انتهي العرض الستار يسدل ويرفع مرارا للرد علي تحية الجمهور تصفيق وزهور وتهاني عديدة ودموع السعادة لقد نجح العمل المتواصل والخبرة والفن والشجاعة .. انتهي الباليه .. ترك الجمهور المسرح غير راغب في تركه .. مع ذلك فهو يحس احساس السعادة والفخر ...

لقد ولد الباليه المصري ....

   المصدر/ الارشيف الشخصى لـد/ علية عبد الرازق

ساحة النقاش

egyptartsacademy
»

ابحث

تسجيل الدخول

عدد زيارات الموقع

6,243,887