تعليقات القراء

ManarMoheeb

اهلا بك سيدى و شكرا لاهتمامك بتاريخ عمى على مهيب ووالدى حسام مهيب و نحن الابناء و تلاميذ استديو مهيب الاوفياء نعمل جاهدين الان على احياء هذا التاريخ بصورة سليمة بعد شوه و زيف لسنوات بعد وفاه الرواد، و اكبر مثال هذة المقاله التى لا اعلم كيف كتبتها الكاتبه بدون الاشارة لحسام مهيب الذى بدونه ما اصبحت رسوم اخيه و رفيق دربه على مهيب ' متحركة ...و لله الامر من فبل و و من بعد! ...

منار حسام مهيب فى 27 مارس 2019